اغلاق

‘سومو الرضع‘.. تقليد ياباني عمره 400 عام والفائز من يبكي أطول!

ربما شاهدت من قبل مصارعة السومو، هي إحدى الرياضات القتالية اليابانية، وتحظى بشعبية كبيرة في البلاد، إذ تتعدى كونها رياضة فينظر إليها البعض على أنها من الطقوس


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : iStock-bernie_photo

اليابانية القديمة، وتقليد متوارث، لكن هل سمعت آنفا عن مسابقة سومو الرضع ؟
في هذه المسابقة يضطر مصارع السومو العملاق إلى التعامل مع صراخ الرضع، لكن ليس بالطريقة العادية، فهو لا يحاول تهدئته، بل على العكس، فشروط المسابقة هي أن الطفل الأكثر والأطول بكاءً هو الفائز، ومن هنا فمصارع السومو عليه أن يحافظ على أطول مدة ممكنة من صراخ الرضيع.
وبحسب موقع بريطاني، فإن مسابقة بكاء الأطفال التقليدية اليابانية تُسمى “ناكي زومو”، وعمرها 400 عام، ويحضر إليها جميع أطياف الشعب في اليابان، وفيها يحاول مصارع السومو أن يهز الرضيع أطول فترة ممكنة، وغرضها درء الأرواح الشريرة وجلب الشباب والصحة الجيدة والثروة.
وكان المتنافسون عبارة عن 160 طفلاً من مواليد 2018، في معبد سينسوجي بالعاصمة اليابانية طوكيو، وفي هذا المكان يُعد الصراخ الأكثر ذو فائدة أكبر.
ويرتدي مصارعو السومو الزي التقليدي للمنافسة، ويقفون جميعا في دائرة في مواجهة بعضهم البعض، ويهزون الأطفال من أجل البكاء ومن أجل استفزاز الأطفال قد يشدون وجوههم بلطف، مع ترديد كلمة “ناكي ناكي” وهي المرادف لـ”ابكي”.
القواعد تختلف من منطقة إلى أخرى في اليابان، وقد تنص على أن من يبكي أولا يخسر، لكن على أي حال فوالدا الطفل عليهما دفع ما يوازي 15 ألف إسترليني لدخول المنافسة.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق