اغلاق

رسميًا.. أكبر دولة إسلامية تقرر تغيير عاصمتها لهذه الأسباب

قررت إندونيسيا، التي تعد أكبر دولة إسلامية في العالم، تغيير عاصمتها، بأمر من رئيس البلاد “جوكو ويدودو”، وذلك بسبب معاناة العاصمة الحالية “جاكرتا”،


الصورة للتوضيح فقط -تصوير: iStock-tawatchaiprakobkit

المكتظة بالسكان من معدلات التلوث العالية.
وحسم الرئيس الإندونيسي القرار بعد مناقشات طويلة، لبناء عاصمة جديدة، حيث قال وزير التخطيط “بامبانغ برودجونيورو” إن الرئيس قرر في اجتماع خاص لمجلس الوزراء، الإثنين، نقل العاصمة خارج جزيرة “جاوا” الأكثر اكتظاظًا بالسكان في إندونيسيا.
ولم يعلن الوزير موقع العاصمة الجديدة، لكن العديد من وسائل الإعلام الرسمية ذكرت أن التكهنات تشير إلى “بالانغكارايا”، في جزيرة “بورنيو”، كموقع مفضل لبناء العاصمة الجديدة.
وقال “برودجونيورو”، إن العاصمة الجديدة ستقام على مساحة تتراوح من 74، و90 ألف هكتار، ويبلغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة.
ويبلغ عدد سكان منطقة العاصمة الكبرى حوالي 30 مليون نسمة، كما أن منسوب” جاكرتا”، ينخفض بوتيرة هي الأسرع على مستوى العالم، وواحدة من أسرع المدن غرقا عالميًا، إذ يقول باحثون إن أجزاءً كبيرة من المدينة، قد تغرق بالكامل بحلول عام 2050.
وغرق شمال جاكرتا 2.5 متر، خلال السنوات العشر الماضية، ولا زالت مستمرة في الغرق بمعدل 1- 15 سم سنويا.
و”جاكارتا” مدينة ساحلية تقوم على أرض مستنقعات، ويقطعها 13 نهرا، ويقع نصف المدينة تحت مستوى سطح البحر، ومن أحد الأسباب الرئيسة لهذا استخراج المياه الجوفية التي تستخدم للشرب والاستحمام.
ويأتي هذا الإعلان بعدما أعلن الرئيس فوزه في الانتخابات العامة في البلاد، خلال وقت سابق من هذا الشهر، ورغم أن النتائج الرسمية لن تُعلن قبل 22 مايو المقبل.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق