اغلاق

ارتفاع جنوني باسعار ايجار الشقق بالقدس - بقلم: اسماعيل مسلماني

بتحدث المقدسيون منذ سنة تقريبا بشكل ملحوظ عن ارتفاع ايجار السكن بالقدس عن أزمة حقيقة باتت مقلقة جدا حول


صورة وصلتنا من الكاتب 

ايجار البيوت بحيث يعمل  المواطن من اجل دفع الايجار والسكن بالقدس للحفاظ على المكان  ولست بصدد الحديث عن اسعار الشقق  فهي قصة معقدة وموضوع مختلف  في ظل ظروف  سياسية واقتصادية من الصعب فيها احتواء أزمة مماثلة، سواء على المستوى المحلي أو على مستوى المنطقة  وهذه المقالة تاتي في سياق الضغط الاجتماعي والاقتصادي  ونحن امام ظاهرة تتطلب الوقوف امامها بشكل جدي لان المدينه تتعرض الى استنزاف حقيقي سنجد معظمنا خلف الجدران واعرف تماما ان جزء لا يتفق معي  ولا يحب ان يقرا شئيا اذا كان مالكا لان  لا احدا يشعر كم هو عانى حين حصل على ترخيص ؟!وبكل الاحوال كلمة حق يجب ان تقال عند سلطان جائر يجب ان تقال في هذا المقام وعلى الجهات الرسمية وغير الرسمية ان تضع حلا عاجلا وسريعا فكلنا شعب واحد ولسنا بصدد كيل الاتهامات بين المالك والمستاجر لان هذا الصراع يشبه الحرب بين الاعداء ,فالامر يتطلب  ان نكون على وعي تام  وهذه المسالة  لها علاقة مع المحتل بالاضافة الى دول العالم نفس المشكلة تقريبا  مثل  المنطقة والغلاء .....الخ وعلينا في القدس ايجاد حلا عادلا يرضي البشر فيما بينهم وايقاف الاستغلال بل ومحاربة كل من يقف وراء الاستغلال وليس المقصود ان يسكن المستاجر ببلاش ؟ لكن المشكلة افرزت مشاكل؟ نتجيه هذه الضغوط والازمات التي يعاني منها المقدسي بشكل عام
ما هو دور المؤسسات وزارة القدس /محافظة القدس /المؤتمر الشعبي /وقفية القدس /القوى /عشائر القدس/  ؟اين دورهم ؟
فالمستاجر بين فكي المالك والطرد !
بات هناك شعورا واضحا بان المستاجر يشعر بان المالك جزء من نظرية المؤامرة والطرد الناعم الى وراء جدار الفصل العنصري اسئلة كثيرة ؟  السؤال المركزي هنا بالمقاله هل تكاليف البناء في شعفاط او بيت حنينا تختلف عن منطقة الطور والعيسوية وصورباهر ؟فلماذا اسعار الشقق مرتفعة بشكل جنوني ؟ام استئجار المؤسسات الاجنبية اعلى ؟ ام برستييج بيت حنينا او شعفاط او واد الجوز ..الخ مختلف  ؟ ام ارتفاع الضرائب اعلى بكثير ؟ تبعد المنطقة عن الاخرى ما يقارب كيلو متر تقريبا تتحول الاسعار الى جنون !!هل حقا المالك يعاني مثل المستاجر ؟ من تكاليف مالية من قبل البلديه  ؟وشماعة المالك دفعت دما لبناء العقار ؟ام علينا مواجهه متطلبات البلدية في تعجيز للحصول على رخص ؟ هل هناك طاقم قانوني لمواجهه ذلك ؟ وبعض المؤسسات ما تسمى الدعم احصل على رخصة وخذ قرضا يعني القرض بلاش !!!!! على مين بضحكوا  او معك طابو ؟ كله كلام بالهواء
لا يعقل ارتفاع هذه الاسعار التي  وصلت الى 4000 ش – 5000 ش  واعطاء مقدما  ستة او اربعة شهور لصاحب العقار بدون كهرباء او ماء او ارنونا  والسؤال عن العائلة وعدد افراد العائلة  حجم الاستحقاق يشكل عبئا على المواطن المقدسي من مصروفات والالتزامات ودفع اقساط للابناء وارتفاع اسعار الخضروات وكل شئ بالقدس (غالي) واللجوء الى الاقراض من البنوك والتورط فيها او الهروب الى مناطق الضفة فهذا هو الطرد الناعم فيجد نفسه امام خلف الجدران (كفرعقب او مخيم )لا يستطيع العيش بالقدس ومن هنا نجد البعض  يعمل اكثر من عمل من اجل انقاذ الاسرة ومواصلة حياته  بالحد الادنى والبعض قطع العلاقات الاجتماعية بسبب الوضع المالي وهذا نتج تفكك علاقات اجتماعيه وحدوث طلاق في بعض الاسر نتجية الوضع مالي اوعنف اسري وهذا ما نتج الانسان المقهور لا  اريد ان اطيل فهناك تفاصيل كثيرة واستنزاف وصل الحديث عن سعر البندورة وحديث الساعة الغلاء الفاحش جدا الامر وصل الى القتل بسبب وقفة سيارة وارتفاع نسبة عدم الزواج والرسوم المدارس الخاصة  .....الخ لا احد يرحم في البلد  واصبحت الحياة ( ادفع تاخذ ) كاننا  في زمن العولمة ..زمن نظام الراسمالي بحيث حطم العلاقات  الاجتماعية والاسرية بسبب الانفتاح المزيف والتقليد الاعمى للديمقراطية المشوهة من الغرب واقامة المعارض النسوية ومعارض والندوات ولقاءات حول مشاريع وتطوير وعمل ريادي وتمكين المراه او النساء كلها تصب في نهايه الامر الى عامل استهلاكي وتسمع اموالا هناو بالامس جاء 20 مليون دولارللقدس؟  تحت عنوان القدس البعض يستفيد والبعض ضحية  جعلت المواطن يكفر بكل شئ !هل رواتب القدس تتناسب مع حجم المصروفات ومستلزمات الحياة؟ هل يكفي الرجل لوحده العمل ؟ هناك رواتب بالقدس وصلت بين 1500- 2000ش؟ كيف يعيش؟ الذين يعملون في محلات العرب او المدارس يحصلون عل3000-4000 ش او اقل او اكثر ؟ الهموم والمشاكل لا تتوقف  البعض يلجئ الى السرقة فلا توجد دراسة للوقوف حول ذلك ولا يوجد حد لوقف الكرة فهي تتدحرج للاسوا ما الحل امام المالكين ؟ حقوق للطرفين ؟هل المطلوب تشكيل نقابة للمستاجرين ؟  وخاصة ان هناك الكثير من المستاجرين بالقدس وما راي القانون بذلك والمحامي مرة مع المالك ومرة مع المستاجر؟ قضايا شائكة بين الناس وهل يجب ان يستعطف المستاجر لرفع شعار ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء........ على كل الجهات المعنية بالامر ان تضع حدا وتقديم حلولا لانهاء جزء من الازمات اتي باتت تشكل قلقا وهاجسا للمواطن المقدسي فنحن على موعد شهر رمضان المبارك فلنرحم انفسنا

 هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
bassam@panet.co.il

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق