اغلاق

حدثت نفسي يوما...بقلم: أصالة أبو حامد

بأن الحياة عادلة جدا وكلها حب وأمان وسلام...إلا من نقدر من شأنهم ونرفع من قيمهم..

 

صورة للتوضيح فقفط -  تصويرPeopleImages iStock

نعم إنني لا أمزح بما أقول لكنه أضحك الكثير،فليس كان هذا ما يهمني فإختلاف وجهات الأراء موجودة بيننا حتى بالكاد إنها مزروعة بين كل إثنين محبوبين..
حدثت نفسي يوما..
بأن الأمنيات وأحلامنا الطائشة لا تقدم ع طبق من ذهب..تعاهدت مع نفسي بأنني سأتعب عليها وسأبذل كل جهدي ولو كان كل يومي يتنهد كلمات ال أ و ف
أخبرت حلمي البعيد أنني سأصله مهما صعبت الظروف ومها طال الوقت فكل أمرا لا يتحقق إلا بالصبر..
سأخبر هذا الواقع بشيئا لقد كنت مرا معي رغم إنني حاولت أن أجيد أشخاص حقيقين بحياتي
لكنهم وفي كل مرة أجيدهم مع ألف قناع..
حتى أصبحنا معتادين على كل لقاء بشخص سيء وبكل كلمة تسبب لنا الألم..نعم أصبحنا أقوى من قبل فالخيبات التي لدغتنا علمتنا ثم رفعتنا..

بقلم:أصالة أبو حامد

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق