اغلاق

كيف تساعدين زوجَك على الادخار ؟!

أغلب الخلافات الزوجية تكون لها علاقة بالنفقات والمصروفات الشهرية؛ وذلك لأن أغلب الأسر تعيش بدون خطة شهرية لحصر أوجُه النفقات ومعرفة الاحتياجات الأساسية والترفيهية،


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : Ivanko_Brnjakovic-iStock

فتختلط الأوراق، وبعض الأسر تُرهق بالديون لعدم مقدرتها على التوفير.
تقدِّم مستشارة العلاقات الزوجية والتربية الأسرية نجوى كامل، خطط وضع ميزانية للبيت، وفقًا لدخل الأسرة الشهري حيث تقول:
أكبر مشكلة تقع فيها الزوجات على الأغلب هي المقارنة بين البيوت، وهي مقارنة ظالمة؛ لأن عدد أفراد الأسر قد يكون مختلفًا، كما أن الراتب الشهري أيضًا مختلف، فأحيانًا بعض الزوجات يكون لديهن تطلعات لفعل أشياء لا تتماشى مع الموازنة المالية للبيت، وأحيانًا العكس يكون الرجل له أوجُه مصروفات كثيرة ويقصِّر في تلبية احتياجات البيت. ولكي تستطيعي تحقيق تلك المعادلة الصعبة وهي أن تحصلي على ما تريدين وبنفس الوقت تساعدين زوجك على الادخار، فذلك يحتاج منك الآتي:

- لابدَّ من اتفاق الزوجين على تنظيم أوجُه النفقات للأهم ثم المهم، مع مراعاة تحديد قائمة مشتريات المنزل أسبوعيًّا، ووضع مبلغ للطوارئ، وباقي المبلغ يتمُّ ادخاره.

- لابد من تعاون الزوجين على وضع خطة شهرية، وليس شرطًا أن يكون الخلاف حول من الذي سيتولى إدارة الميزانية؛ فالقادر على تحقيق المعادلة وفقًا للخطط الموضوعة، وبدون الخروج عنها هو من يتولّى زمام الأمور.

- قد تختلف الاحتياجات بين شهر وآخر؛ فمثلاً تزداد المصروفات في شهر رمضان والأعياد ومع بداية المدارس ومواسم الإجازات والسفر، مما قد يحدث ارتباكاً في تنظيم الميزانية الجديدة، ومن الخطأ وضع ميزانية واحدة لكل الأشهر.

- لا بدَّ من الأخذ في عين الاعتبار، من وضع بند للمجاملات، لا يتعدى مبلغًا معينًا، ويتمُّ استخدامه في حال وجود مناسبات وزيارات عائلية أو زيارة الأصدقاء، ومهاداة أحد الأشخاص في الاحتفال بمولود جديد أو يوم ميلاد.

- تخصيص مبلغ للادخار، ووضعه في البنك كوديعة مالية؛ واستثمار المبلغ في شراء منزل أو سيارة.

- في نهاية كل شهر لابدَّ من عمل يومِ المراجعة المالية للشهر، لتتعلما من أخطاء كل شهر، هل فعلاً التزمتما بالخطة الشهرية الموضوعة أو تجاوزتماها؛ لمعرفة أوجُه الخللِ وأسبابها.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق