اغلاق

قصة جميلة بعنوان: ‘الارانب وملك الفيلة‘ .. فيها حيلة طريفة وذكية

يحكى أن أرض الفيلة في الغابة قل فيها الماء وأوشك على النفاذ، فأصابهم عطش شديد. فشكت ذلك إلى ملكها، فأمر جنوده بالبحث عن الماء في كل مكان،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-PeopleImages 

وعاد أحدهم ليخبره بأنه وجد في أرض الأرانب عینا تدعى "القمرية" كثيرة الماء.
توجه الملك بصحبة عدد من الفيلة إلى تلك العين ليشربوا منها، ولما رأتهم الأرانب خافت وهربت من حول العين حتى لا تدهسهم أرجل الفيلة الغليظة. وما لبث أن تجمعت الأرانب قريبا من العين، وهناك عقد ملك الأرانب اجتماعا عاجلا، وقال: ليخبرني كل ذي رأي رأيه، كيف نسترد أرضنا ونخرج الفيلة منها؟ وصمت الجميع ثم تقدم أرنب ذكي يقال له فيروز، واقترب من الملك وقال له: عندي حيلة يا مولاي، فإن أردت أن تبعثني إلى الفيلة فلتفعل.
ابتسم ملك الأرانب وقال لفيروز: انطلق إلى الفيلة، ونفذ حيلتك، وقلوبنا معك، والله يوفقك. وانتظر فيروز حتى جاءت ليلة رأى فيها القمر على هيئة البدر، وتسلل بهدوء إلى عين الماء ووجد ملك الفيلة قريبا منها، فوقف على صخرة مرتفعة وخاطبه بكل ثقة قائلا: إن القمر أرسلني إليك، أبلغك رسالة.
تعجب ملك الفيلة وقال: وما الرسالة؟ أخرج فيروز ورقة وقرأها: يقول لك القمر: من اغتر بقوته على الضعفاء كانت قوته وبالا عليه، وإنك قد غرتك قوتك فعمدت إلى عيني التي تسمى باسمي فشربت ماءها واعتديت على أصحاب الأرض. وبعد حوار طویل استطاع فيروز بذكائه أن يقنع ملك الفيلة أن القمر سينتقم منه لاستيلائه على عين الماء التي تسمى باسمه، وحتى يتأكد ملك الفيلة من قول فيروز، انطلق معه إلى العين فلما نظر إليها رأى ضوء القمر في الماء.
قال له فيروز: خذ بخرطومك من الماء واغسل وجهك. ففعل. ولما أدخل خرطومه إلى الماء فحرکه، خيل إليه أن الماء يرتعد، فقال ملك الفيلة: وما شأن القمر يرتعد؟ أتراه غضب مني لإدخال خرطومي في الماء؟ وعلى الفور أجابه فيروز: نعم، وإنه سينتقم منك انتقاما رهيبا، فخاف ملك الفيلة وأمر الفيلة بالفرار، وأخذوا يركضون وهم يتعهدون للقمر بألا يعودوا مرة أخرى.



لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق