اغلاق

فتاة: أحبه كثيرا ولا أستطيع اخباره ، ماذا أفعل ؟

انا فتاة بالغة نوعا ما ، لم يخطر ببالي يوما ان احب رجلا واتعلق به خاصة انني منذ الطفولة مررت بظروف صعبة بسبب والدي, وادركت بان حياتي لن تقتصر على


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock--tommaso79

رجال فمن عاشت مع اب بلا ابوه ستنجح بلا رجل يساندها ولو بكلمة, ولن تكون مشكلتي مع الاولاد فقد قضيت طفولتي معهم بل انهم اصدقاء مقربين اكثر من البنات, ولكن حدث ما حدث واحسست بأني كنت صارمة مع هذا "الغريب" الذي ما ان تعرفت عليه وانا قد حكمت عليه بالمهمل وعديم المسؤولية واستغلالي لانه بدأ يحدثني بلطف ويعاملني باحترام كباقي اغلبية الرجال.
بقيت اتجنبه وهو ينظر الي بغرابة فهو يكبرني باربع سنوات "ولم تنقص معاملتي له من احترامه لي " ومع الوقت رايت جوانب منه عن طريق الصدفة جعلتني اناظره بغير العادة ولم اعد اكلمه لا بل والتزمت الصمت امامه لانني ندمت على وقاحتي معه ، كان يريد الحديث معي ولكنني اتهرب لم املك الجرأة لاعتذر له فهو سيسألني عن السبب, هل اقول له انني رأيت منه جوانب غيرت رايي البتة "لا" لذا نظراته الي في محاولة المعرفة ونظراتي اليه في محاولة الاعتذار جعلني أحبه كثيرا واشعر بانه كذلك مرت 3 سنوات ونحن على هذا الحال. ماذا علي ان افعل ؟!

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق