اغلاق

كيف تتحكم في الغضب خلال شهر رمضان ؟

نبدأ معكم اليوم تعلم مهارات جديدة خلال شهر رمضان المبارك، واخترنا أن يكون عنوانها "التحكم في الغضب"، فالصوم فرصة لتهذيب النفس


الصورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-PeopleImages

والتحلي بالصبر، وليس سببا في الشعور بالغضب تجاه أتفه الأشياء.
الغضب شعور طبيعي وصحي، ولكنه قد يتحول إلى مشكلة كبيرة تؤثر عليك صحياً ونفسياً إذا عجزت عن التحكم فيه، فيصبح كالوحش الذي يطاردك وينغص عليك حياتك، فقد تجد نفسك في بعض الأحيان غاضباً بشأن أمور بسيطة، وتشتعل النيران بداخلك بسبب مشاكل يُمكن حلها بسهولة، لذلك عليك أن تتعلم كيف تتحكم في غضبك.
 الأمر ليس سهلاً ففي بعض الأحيان يكون التحكم في الغضب أمراً صعباً للغاية ولا يستطيع المرء القيام به بمفرده، لذا اعرف متى تطلب مساعدة الخبراء والمحترفين مثل الأطباء والمعالجين والاستشاريين النفسيين، وحاول القيام بذلك في أسرع وقت ممكن لكي تتجنب إيذاء نفسك والآخرين، لكن في كل الأحوال أثبتت الأمور التي نستعرضها فيما يلي فعالياتها في مساعدة الناس على التحكم في غضبهم:

حدد علامات التحذير
إذا تمكنت من تحديد متى تشعر بالغضب الشديد، فستكون قادراً على التحكم فيه والسيطرة على الأمر، وتوجد عدة علامات يُخبرك بها جسدك بأن الأمور قد تخرج عن السيطرة، مثل تسارع ضربات القلب، والضغط على فكي الأسنان بقوة، العرق الشديد، الرعشة، رفع صوتك، مجادلة الأشخاص واتخاذ موقف دفاعي لحماية نفسك منهم.
 
فّكر قبل التحدث
قد تقول أي شيء تندم عليه في الوقت الذي يسيطر عليك فيه الغضب، لذا من الأفضل ألا تتفوه بأي كلمة وأن تأخذ بضع دقائق تستجمع فيها شتات نفسك، وتفكر جيداً قبل التحدث مع أي شخص آخر.
عبّر عن مشاعرك بعدما تهدأ
تجنب التعبير عن مشاعرك وأنت في ذروة الغضب، عوضاً عن ذلك انتظر حتى تفكر بوضوح وبهدوء، ومن ثم تحدث عن مشاعرك بالاحباط أو كُن مباشراً وصريحاً دون أن تجرح الآخرين أو تحاول السيطرة عليهم.

تحدث مع الآخرين
التحدث مع شخص تثق به قد يساعدك على التخلص من مشاعر الغضب، وسينزل جزء من الحمل الذي يؤرقك، ابحث عن شخص مُقرب منك وتعلم أنه يريد الأفضل لك، صديق أو عضو من العائلة، وأخبره عما تشعر به بصدق وصراحة.

مارس بعض التمارين
التمارينات الرياضية من شأنها تخفيف حدة التوتر وتقليل حجم الغضب الذي تشعر به، لذا إذا كنت تشعر بأن هذه المشاعر السلبية تُسيطر عليك فاذهب إلى المشي أو اقضِ بعض الوقت في الصالات الرياضية للتخلص من الطاقة السلبية.

خُذ استراحة
بين كل فترة وأخرى خُذ استراحة وابعد عما يثير غضبك ويزيد من حجم التوتر بداخلك، قُم بأمور تجعلك تشعر بالهدوء مثل السماع إلى الموسيقى التي تحبها، أو مشاهدة مقطع فيديو مُضحك.

حدد الحلول المُمكنة
عوضاً عن التركيز على الأمور التي تجعلك تشعر بالغضب، سيكون من الأفضل أن تصب اهتمامك على البحث عن حلول مُمكنة للمشكلة أو الموقف الذي يثير استياءك.

لا تحمل ضغائن
التسامح أداة قوية وفعّالة، إذا كنت تسمح للغضب والسلبية يسيطران عليك فربما تجد نفسك تعاني من الكثير من المشاعر السلبية وتغرق في دوامة ربما لن تستطيع الخروج منها سالماً، لذلك لا تحمل ضغائن أو مشاعر كراهية لأحد، حاول الاستفادة من المواقف التي تمر بها في التحسين من نفسك، وفهم الأمور بشكل جيد.

استخدم المُزاح
المزاح والدعابة قد يساعدانك على التخلص من التوتر، حاول استخدام الضحك لمواجهة الغضب الذي بداخلك، ولكن لا تكن ساخراً ولا تبالغ في الأمر لأن هذا من شأنه إثارة استياء الآخرين وجرح مشاعرهم.

مارس تمارين الاسترخاء
يوجد الكثير من مهارات الاسترخاء التي أثبتت فعاليتها، مثل اليوجا ومشاهدة الصور التي تبعث على الهدوء، وتكرار كلمة تُهدئ من روعك، أو السماع إلى موسيقى تفضلها، والكتابة في دفتر يومياتك.

عد إلى عشرة
قد يبدو هذا أمرا مألوفا وقد تكون سمعته ملايين المرات، ولكن العدّ إلى رقم عشرة قد يساعدك على تشتيت انتباهك وتهدئة نفسك، ويمكنك من التفكير بطريقة أفضل.

تنفس بهدوء
حاول أن تتنفس بهدوء وتخرج أنفاسك بهدوء، كذلك استرخ بينما تُخرج النفس من أنفك، سيُهدئك هذا الأمر ويساعدك على التفكير بوضوح.

فكر في المدى الطويل
بمجرد أن تعلم أنك تصاب بالغضب المرضي، حاول أن تحدد بعض الأمور التي تساعدك على المدى الطويل، ابحث عن وسائل تُمكنك من السيطرة على المشاعر السلبية وعدم فقدان مشاعرك بسهولة.

التزم بنظام صحي
الاهتمام بالنفس والالتزام بنظام حياة صحي قد يساعد على التخفيف من حدة الغضب، على سبيل المثال توقف عن السهر لساعات طويلة في الليل واحظَ بقسط كافٍ من النوم، توقف عن التدخين والمشروبات المليئة بالكافيين وابتعد عن الأطعمة المليئة بالسكريات والدهون، وتناول أكلاً صحياً واشرب عصائر طبيعية وكميات كبيرة من الماء.
 
المصادر:1-2-3

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق