اغلاق

شمّوسة الشجاعة والغيمة السوداء .. قصة شيقة ومسلية

جاءَ فصلُ الرَّبيع الجميلِ والشَّموسة الحلوة تشرق من جديد في السَّماء الصَّافية، وتحضن الجميع بدفء وحنان. وفي يوم من الأيَّام والشَّموسة تتوسَّط السَّماء،


الصورة للتوضيح فقط iStock-shapecharge


رأت من بعيد غيمةً سوداء تقترب منها، فهربت الطّيور واختبأت الحيوانات مذعورة خائفة.
إقتربت الغيمة الشِّريرة من الشَّموسة وقالت لها : أنا الغيمة السَّوداء, مكاني وسط السَّماء, إذهبي يا شَّموسة واختبئي فالكون لي والفضاء.
لم تَخَفِ الشَّموسة من الغيمة, ووقفت أمامها ثم قالت لها : أنا لن أترك بيتي, ولن أرحل عن وطني, إرحلي أنت!
مكانك ليس هنا ، فلا وطن لك ولا سماء!
أنت ابنة الرِّيح تسكنين في كل مكان .غضبت الغيمة الشِّريرة ونفخت بقوَّة على الشَّموسة تحاول أن تطفئَها ، إلا أنَّ الشَّموسة تشجَّعت وأطلقت أشعَّتها بقوَّة فأحرقتِ الغيمة الشِّريرة وأبعدتها عن بيتها.
وما هي إلا لحظات حتى هربت الغيمة خائفةً خلف الجبال وهي تصرخ وتقول:  أنا الغيمة الشِّريرة هزمتني تلك الشَّموسة كلما جئت أطلب وطناً أجدُ سماءَه محروسَة, ليس لي هناك مكانٌ وسأبقى مع الرِّيح محبوسة.
فرحت الطُّيور والحيوانات بانتصار الشَّموسة الشُّجاعة, أنشدت لها:
هذا وطن الشَّموسة أحلى من كل الأوطان
فيه نشدو ونغنِّي أجمل وأعذب الألحان
وعاش الجميع في هناء وأمان وسلام.




لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق