اغلاق

رمضان ضيفنا الكريم...بقلم: محمد محمود جابر

يا هلا وغلا فيك يا اغلى ضيف في السنة أيام قليلة تفصلنا عن شهر الرحمة والمغفرة شهر رمضان المبارك فاهلا


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-velveteye

 وسهلاً بك.
في هذا الشهر الكريم نصوم  ونستغفره ونعوذ بالله من الشيطان  .
شهرُ رَمَضَانَ هو الشهرُ التاسعُ في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان، ويعتبر هذا الشهر مميزًا عند المسلمين وذو مكانة خاصة عن باقي شهور السنة الهجرية، فهو شهر الصوم الذي يعد أحد أركان الإسلام، حيث يمتنع في أيامه المسلمون عن الشراب والطعام مع الابتعاد فيه عن الشهوات من الفجر وحتى غروب الشمس.
وذكر بالقران الكريم، بقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم
{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيامُ كَما كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183)أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا ١٨٤)شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ
{صدق الله العظيم} سورة البقرة
ففي هذى الشهر علينا الإكثار من  العبادات و الحفاظ على الصوم وافعال الخير وإطعام المساكين والفقراء والتسامح والمحبة والسلام.
اتمنى من الله سبحانه وتعالى أن تعم  المحبه بين الناس،في هذا الشهر الكريم المبارك شهر الرحمة
 هنيئاً لمن فَرِحَ برمضان، وهنيئا لمن حظي بالفوز بهذا الشهر فهذة فرصة لكل مسلم فينا يمكن ان تعود ويمكن ان لا تعود ،  فلنستغل فرصة قد وهبنا اياها الله تعالى لنكفر فيه عن ذنوبنا وخطايانا ربي لك الحمد على نعمه الاسلام.
اتمنى ان تصل رسالتي الى قلوب الناس مثل شجرة طيبه اصلها ثابت وفرعها في السماء.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق