اغلاق

مصعب دخان بعد مقتل توفيق زهير: ‘لا الناصرة ولا أي مدينة عربية تستطيع السير بها بأمان‘

هزت جريمة قتل المرحوم توفيق زهير قبل ايام في مدينة الناصرة ، الوسط العربي وليس فقط مدينة الناصرة ، خاصة وان المرحوم كان يسير على الشارع برفقة حفيدته ليلقى مصرعه
Loading the player...

حينما قام مجهولون باطلاق عيارات نارية صوب مجل تجاري ليصاب ويلقى حتفه على اثرها .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عضو بلدية الناصرة مصعب دخان من حزب الجبهة حول جريمة القتل وظاهرة العنف ، قال :" في البداية ندعو للفقد توفيق زهر بالرحمة ونعزي عائلته . مجتمعنا وصل للحضيض لاننا لم نستطع ان نسير في الشارع بأمان . للاسف لم يعد مكان امن ولا زمان امن لا في الناصرة او في اي مكان بالوسط العربي ، اما المسؤولية فهي تقع على الشرطة بكل ما يتعلق بحمل الاسلحة ، ولكن ايضاً نحن نتحمل مسؤولية لانه يجب علينا ان نقاطع حاملي السلاح اجتماعياً ومادياً وان نربي ابناءنا واخوتنا بان نمنع الجميع من الاقتراب من السلاح والعنف ، وكما قلت جميعنا نتحمل مسؤولية العنف والسلاح ، لكن الشرطة تتحمل الجانب الاكبر" .


مصعب دخان - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق