اغلاق

حورية فرغلي :‘حلمي تحقّق مع فيفي عبده‘

ياسمينا، فتاة غجرية تحب الرقص والغناء، تعيش وسط مملكة الغجر ولكنها تتمرّد لتعيش حياة أخرى ورحلة جديدة... هكذا تشارك حورية فرغلي في مسلسلها


صورة نشرتها الفنانة حورية فرغلي على صفحتها انستغرام، بدون كريديت

الرمضاني الجديد "مملكة الغجر" ضمن المنافسة الرمضانية هذا العام.


بدايةً، حدّثينا عن دورك في المسلسل !
ياسمينا فتاة متمرّدة تعيش مع خالتها نعمة التي تجسّدها فيفي عبده داخل ربع الغجر، فهي من ربّتها منذ طفولتها وهي شخصية قوية وفيها الكثير من التطورات والمفاجآت.

وما الذي جذبك إلى الدور؟
العمل كله مختلف، بدءاً من القصة التي يطرحها والتي تتناول حياة الغجر، وتُعد المرة الأولى في الدراما المصرية التي يُعرَض فيها عمل عن حياتهم الخاصة بهذه الصورة المثيرة، مروراً بعوامل التجربة كلها التي شجّعتني على الموافقة دون تفكير، بدءاً من السيناريو والمخرج والإنتاج وصولاً إلى كل فريق العمل المشارك في بطولة المسلسل.


وهل واجهتِ صعوبة في تجسيد شخصية فتاة غجرية؟
الصعوبة في البداية كانت تكمن في لغة الغجر، فلم أتحدّث بها من قبل ولكني تدرّبتُ كثيراً، كما أن وجود مصحّحٍ لغوي ساعدنا كثيراً أثناء التصوير.

وماذا عن أصعب مشاهد صوّرتِها ضمن أحداث المسلسل؟
في الحقيقة، مشهد قيادة "التريلة" كان من أصعب المشاهد في العمل؛ فلم أعلم شيئاً عن هذه النوعية من السيارات النصف نقل، والجمهور سيُفاجأ بالشخصية التي أجسّدها كثيراً؛ فهناك الكثير من المشاهد الدرامية التي أجسّدها لأول مرة في أي عمل طوال مشواري الفني.

وماذا عن مشاهد ركوب الخيل؟
أنا فارسة مصر الأولى ولا أخشَ أبداً ركوب الخيل، فهو حياتي، وأصبحت أخيراً عضو اتحاد الفروسية للمرة الثانية وهي المرة الأولى التي تُختار فيها امرأة لعضوية الاتحاد لمرتين متتاليتين، ورغم تعرّضي لإصابات كثيرة بسبب ركوب الخيل لا يمكن أن أبتعد عنه أبداً.

ولماذا غُيّر اسم العمل لأكثر من مرة؟
الاسم الأول للمسلسل كان "ياسمينا"، ولكن بمجرد أن أخبرني كاتب العمل محمد الغيطي بوجود عمل فني آخر يحمل نفس الاسم وضرورة تغييره لم أغضب، فهو أمر وارد.

وماذا عن التعاون للمرة الأولى مع فيفي عبده، خاصة أن هناك أخباراً عن وجود خلافات بينكما؟
أتعجّب من هذه الأخبار كثيراً، فليس من الطبيعي أن يكون هناك خلافات بين بطلتي مسلسل وأن يخرج إلى النور بالصورة التي سيشاهدها الجمهور.
وفيفي عبده شخصية جميلة كثيراً وأحبها قبل اللقاء الفني بيننا؛ العمل معها كان حلماً من أحلامي، والكيمياء الفنية واضحة في المشاهد التي تجمعنا، وهذا ما سيلاحظه الجمهور منذ الحلقة الأولى، فالحالة التي تجمعني بها صادقة وهذا ما يُنقل على الشاشة.

وهل تخشين المنافسة هذا العام؟
المنافسة قوية جداً رغم قلّة الأعمال المعروضة، ولكنها كلها أعمال درامية قوية ونهاية الموسم ستحسم النتيجة.


صورة نشرتها الفنانة حورية فرغلي على صفحتها انستغرام، تصوير:  sherif amar


صورة نشرتها الفنانة حورية فرغلي على صفحتها انستغرام، بدون كريديت


صورة نشرتها الفنانة حورية فرغلي على صفحتها انستغرام، بدون كريديت

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق