اغلاق

فوبيا نادرة تبقي ثلاثينية حبيسة منزلها 4 سنوات متصلة!

أصيبت سيدة بريطانية، عمرها 33 عامًا، بـ”فوبيا نادرة” بعد ولاتها طفلتها، أجبرتها على البقاء في المنزل وعدم مغادرته لأكثر من 4 سنوات.


الصورة للتوضيح فقط chameleonseye-iStock  

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، أوضحت “جيني أونيل”، أنها عندما كانت تنقل ابنتها الكبرى، “أوليفيا”، للمدرسة انتابتها قشعريرة غريبة في جسدها، وشعرت بتجمد في ساقيها.
ولم تجرؤ “جيني” على مغادرة المنزل منذ ذلك الوقت، وكلما خرجت تشعر بنوبة من ضيق التنفس، وبزيادة في سرعة ضربات قلبها، وهو ما يجعلها تعود مسرعة إلى داخل منزلها، حتى يئست من إيجاد حل لمشكلتها، التي أفقدتها جميع صديقاتها.
وقالت “جيني أونيل”: “تلك الحالة الغريبة أمر مروع دمر حياتي، إذ مكثت في المنزل لأكثر من 4 سنوات، خاصة أنني كنت أحب الخروج، لكن الآن لا استطيع الوصول لأبعد من الشارع المقيمة فيه”.
وأضافت: “يمكنني الذهاب لبوابة الحديقة، ولا أستطيع الاستمرار فأتجمد عند هذا الحد، وهو ما يجعلني أعود مسرعة لداخل المنزل”.
ورغم وصف الأطباء بعض الأدوية المهدئة لها، لكنها لم تجد نفعا، كما جرّبت بعض العلاج المعرفي والسلوكي، لكنها لم تعد قادرة على الخضوع لأي علاج آخر.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق