اغلاق

10 دول تأهلت لنهائي مسابقة الاغنية الاوروبية ‘ يوروفيجين‘ 2019 في تل ابيب

بعد عام من الاستعدادات والتحضيرات ، وقف ممثلو 17 دولة ، الليلة الماضية ، على منصة العرض ، في حديقة المعارض في تل ابيب ، وتنافسوا على تذكرة لنهائي مسابقة الاغنية


مجموعة صور خلال حفل دور نصف النهائي الأول ، من الدورة الرابعة والستين ، من مسابقة الأغنية الأوروبية لعام 2019 في إكسبو تل أبيب -  JACK GUEZ/AFP/Getty Images

الاوروبية ‘ يوروفيجين‘ 2019 ، الذي سيجري مساء يوم السبت المقبل .
وتأهلت 10 دول لنهائي الـ " يوروفيجين " ، وهي : اليونان ، روسيا البيضاء ، صربيا ، قبرص ، إستونيا ، جمهورية التشيك ، أستراليا ، أيسلندا ، سان مارينو وسلوفينيا. فيما سيجري يوم غد الخميس دور نصف النهائي الثاني.

يشار الى انه تم اختيار إسرائيل لاقامة هذا الحدث الموسيقي ، في أيلول/ سبتمبر الماضي ، بعد أن فازت المُغنية الإسرائيلية نيتع بارزيلاي ، بالنسخة الـ (63) من المسابقة العام الماضي ، في العاصمة البرتغالية لشبونة بأغنيتها (لعبة - ‘توي‘) . وجرت العادة أن تستضيف الدولة الفائزة مُسابقة العام التالي.
وسيمثّل البلد المُضيف في هذه المسابقة ، المغنّي كوبي ماريمي (27 عاما) ، بعد أن فاز بمسابقة " هكوخاف هبا - النجم التالي" في شهر فبراير.

وتفيد مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن مسابقة الأغنية الأوروبية (يوروفيجن) ، هي مسابقة ينظمها اتحاد البث الأوروبي منذ 1956، أكبر حدث غير رياضي من حيث عدد المشاهدين، حيث يُقدر عدد مشاهديه من (100 إلى 600) مليون شخص حول العالم، ويشارك كل مغنٍ عن طريق المحطات المحلية التابعة للاتحاد الإذاعي الأوروبي، ليتم اختيار المغني الذي سيمثل بلده دولياً في المسابقة.

مادونا تصل الى البلاد للمشاركة في النهائي
من ناحية اخرى ، وبعد مفاوضات طويلة ، وصلت نجمة البوب ، مادونا ، الى إسرائيل ، مساء امس الثلاثاء . وستقدم النجمة العالمية عرضا ضمن مسابقة الاغنية الأوروبية "اليوروفيجين" يوم السبت المقبل.
وفي ظل دعوات المقاطعة، عقبت نجمة موسيقى البوب مادونا ،على قرارها المشاركة في مسابقة يوروفيجن الغنائية الأوروبية في إسرائيل ،  قائلة إنها ستدافع دائما عن حقوق الإنسان وتأمل أن ترى "مسارا جديدا نحو السلام".
وقالت في بيان لرويترز "لن أتوقف أبدا عن تقديم الموسيقى لكي تناسب الأجندة السياسية لأحد ولن أتوقف عن الحديث ضد انتهاكات حقوق الإنسان أينما تكون في العالم".
وأضافت : "قلبي ينفطر كلما أسمع عن الأرواح البريئة التي تزهق في هذه المنطقة والعنف المستمر الذي عادة ما يُرتكب بما يناسب الأهداف السياسية لمن يستفيدون من هذا الصراع القديم. آمل وأصلي من أجل أن نخرج قريبا من دائرة الدمار الرهيبة هذه وأن نخلق مسارا جديدا نحو السلام".


JACK GUEZ/AFP/Getty Images



JACK GUEZ/AFP/Getty Images


JACK GUEZ/AFP/Getty Images



JACK GUEZ/AFP/Getty Images



JACK GUEZ/AFP/Getty Images



JACK GUEZ/AFP/Getty Images



JACK GUEZ/AFP/Getty Images


JACK GUEZ/AFP/Getty Images


JACK GUEZ/AFP/Getty Images


 JACK GUEZ/AFP/Getty Images


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق