اغلاق

مؤتمر للشرطة وأئمة المساجد في رهط

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي ، جاء فيه :" كجزء من الأنشطة المستمرة لمديرية تطوير خدمات


تصوير الشرطة

الشرطة في المجتمع العربي في إسرائيل، بقيادة اللواء جمال حكروش وبمبادرة قسم الشراكة الاجتماعية في المديرية برئاسة العقيد عيران شاكيد وبالتعاون مع لواء الجنوب، عُقد مؤتمر للأئمة في مدينة رهط من أجل تمتين الثقة والعلاقة الهادفة إلى تعزيز التعاون والأمان الاجتماعي " .
وقال بيان الشرطة بانه " حضر المؤتمر رئيس بلدية رهط السيد فايز أبو صهيبان ورئيسا مجلسي كسيفة ونفيه مدبار، السيد يعقوب سلامة مدير الإدارة العليا للطوائف في وزارة الداخلية، الشيخ زياد أبو مخ مدير قسم المسلمين في وزارة الداخلية، القاضي سالم الصانع رئيس المحكمة الشرعية في بئر السبع، وقائدة مركزي شرطة رهط وعرعرة النقب، والعديد من الأئمة والشخصيات البارزة" .
واضاف البيان :"
افتتح المؤتمر رئيس بلدية رهط الذي رحب بالمشاركين وأكد على أهمية العمل مع الشرطة ومكافحة العنف. فيما أكد الشيخ زياد أبو مخ على أهمية الاهتمام والحوار بين الشرطة والأئمة والمواطنين معتبرًا أن تحقيق المنفعة تأتي من خلال تحقيق العدالة والرحمة واعتماد الحكمة وعبر بناء استراتيجية للتعاون .
تضمن المؤتمر فعاليات عمل مشتركة في حلقات تمحورت حول إثارة المشاكل التي تواجه المجتمع وطرق حلها.
والموضوع الرئيس لهذه الحلقات  تناولت مشكلة العنف وحيازة الأسلحة غير المشروعة وكيفية معالجتها.
هذا وأشاد المشاركون بمهام الشرطة وتصميمها على مواجهة ظواهر العنف والتركيز على معالجة حوادث إطلاق النار في حفلات الزفاف" .
واردف بيان الشرطة :" وفي كلمة للسيد يعقوب سلامة أكد فيها أن مسؤولية رجال الدين هي التأثير على المجتمع مع التركيز على الظاهرة التي تبرز حاليًا في أعمال العنف وإطلاق النار، وشكر المنظمين على هذا المؤتمر ودعا إلى استمرار هذه المؤتمرات.
اللواء جمال حكروش دعا، في مجمل كلمته، الأئمة الى محاربة العنف. وقال: إن شهر رمضان هو شهر للبحث عن النفس ويجب استبدال الكراهية بالحب. يجب توجيه المجتمع العربي إلى اتجاه إيجابي دون كراهية والمجتمع العربي ملتزم بهذا التغيير. ويجب ان نتحمل جميعًا المسؤولية، من أباء، معملين، رجال دين، إجتماعيين وشرطة" .
وختم بيان الشرطة :" وفي نهاية كلمته، هنأ اللواء جمال حكروش بحلول الشهر الفضيل، شاكرًا جميع المشاركين على مساهمتهم في عملية التغيير. في نهاية الحدث، تمت دعوة جميع الحاضرين من قبل رئيس المديرية، لوجبة إفطار رمضان" .
مستمرون في تعزيز الأنشطة مع جميع القادة في المجتمع العربي من أجل إحداث التغيير المنشود في خفض مستوى العنف مع خلق نوعية حياة وأمن للمواطن المسالم في المجتمع العربي في إسرائيل" .



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق