اغلاق

د. عكرمة صبري: زرت طمرة.. ولا صلح مع الذي يقتل عمدًا

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الاقصى الشيخ عكرمة صبري والذي تحدث معه حول عدة مواضيع مهمة منها
Loading the player...

موضوع  الجريمة التي تنتشر بالمجتمع العربي. جاءت المقابلة على هامش إفطار خيري.
الشيخ عكرمة صبري بدأ حديثه لموقع بانيت  قائلا:" اتينا الى سخنين لان سحنين بلد الكرم والشهامة وليكون هنالك ترابط بين سخنين والقدس والمجتمع عامة وبين مختلف اجزاء فلسطين.  وهذا الرباط هو رباط حضاري وتاريخي ويجب ان نحافظ على هذا النسيج الاجتماعي.  وصول 200 الف مصلي للمسجد الاقصى هي رسالة لامريكا ولاسرائيل اننا اصحاب البيت واننا قادرون على حماية هذا المسجد والمحافظة عليه وانه حق للمسلمين ولا دخل لليهود به وهذا المسجد لا يقبل التقسيم بقرار من الله تعالى".

لا صلح مع القاتل عمدا
وحول انتشار الجريمة في البلدات العربية قال صبري:" المجتمع العربي مع الأسف يمر بمرحلة صعبة بوجود الاغتيالات والقتل وحمل السلاح. وسبق ان نبهنا الى ذلك وحذرنا. وكان لي خطب بالمجتمع العربي بالاضافة الى الكلمات وقد زرنا طمرة وقدمنا العزاء لاهل الفقيد الذي قتل ظلماً وقلنا ان القاتل ارتكب اثمين عظيمين كبيرين، كونه ارتكب جريمة قتل وايضاً ارتكابه لهذا الاثم فير شهر رمضان المبارك الكريم. فكما ان ثواب المسلم يضاعف برمضان فإن للقتل اثم مضاعف أيضا.
 ومثل هذا القاتل لا اريد الصلح معه لاني لا أؤيد ان يقام الصلح بالقتل العمد ، ونعتبر ان قتل العمد بحاجة الى عقاب الى مستوى هذه الجريمة النكراء ".


الشيخ عكرمة صبري-بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق