اغلاق

‘جرار الموتى‘ أكبر ألغاز التاريخ.. هل صنعه العمالقة ؟

اكتشف فريق من العلماء الأستراليين 137 جرارا مخيفا عملاقا في 15 موقعًا جديدًا في “لاوس”، يبلغ عمرها ألف عام، وهي تلك المنطقة التي اشتهرت بوجود الجرار


الصورة لتوضيح فقط ، iStock-vyasphoto

العملاق الذي حير العلماء عبر عقود طويلة.
ويعتقد فريق العلماء، أن الجرار الذي يزن بعضه أطنانًا قد تم سحبه بطريقة ما لعدة أميال عن موقعه الأصلي، ليوضع في هذا المكان في نهاية المطاف، بالقرب من الجبال المنعزلة، فيما يعتقد السكان المحليون في “جمهورية لاو الديموقراطية” أن العمالقة هم من نقلوا ذلك الجرار من مكانه الأصلي حيث يتم دفن الجثث منذ ألف عام في جنوب شرق آسيا.
وكان موقع الجرار العملاق، قد تم اكتشافه في لاوس على أيدي المستعمرين الفرنسين في عام 1930، وقد احتوى الموقع على آلاف الجرارات، وهو ما أثار ذهولهم بسبب الحجم المرعب للجرار، والتي فسر العلماء وجودها بأنها أحد طقوس الدفن، حيث تم العثور على رفات بشرية قديمة من حضارات سابقة، ولذلك أسموها “جرار الموتى”.
ولكن أكثر ما أزعج العلماء في الاكتشاف الأخير هو أنه لا يوجد دليل على أن أحدًا كان يعيش بالقرب من مكان نقل الجرار، مما يعني أنه نقل من مكانه الأصلي إلى ذلك المكان، وهذا مستحيل بسبب ثقله المبالغ فيه.
وصنع الجرار الغريب من الحجر الرملي الكثيف والجرانيت، ويصل طوله إلى 3 أمتار وتعود معظمها إلى العصر الحديدي، بين 500 ق.م. و500 م.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق