اغلاق

كلية سمينار هكيبوتسيم في تل ابيب تنظم يوما مفتوحا للطلاب

أقيم أمس الثلاثاء في كليّة التربية والتعليم سمينار هكيبوتسيم في تل أبيب، يوم مفتوح لتعريف الطلّاب المقبلين على الدراسة الاكاديميّة على مجالات التعليم في الكليّة .
Loading the player...

يذكر أنّ الكليّة تحتوي على العديد من الطلاب العرب الذين يتم استيعابهم وتوجيههم بشكل خاص عن طريق برنامج معا .
خلال هذا اليوم توزع المئات من الطلاب العرب واليهود الى المحطات العديدة والمواضيع التعليمية التي تواجدت داخل حرم الكلية ، وكانت هناك محطات لتعليم اللقب الأول والثاني .

" الكلية الوحيدة والمميزة التي تساعد الطلاب الجامعيين في التقدم في التعلم "
في هذا اليوم التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الطالب الجامعي احسان أبو زهية من مدينة الناصرة الذي قال :" ادرس اللقب الأول في اللغة الإنجليزية التربية ، في كلية سمينار هكيبوتيم ، قمت بعمل بحث بالانترنيت قبل التوجه الى الكلية ، ورأيت انها الوحيدة والمميزة التي تساعد الطلاب الجامعيين في التقدم في التعلم . كثير من المجالات المفتوحة امام الطالب ، كانت طريقة القبول سريعة جداً ولم تأخذ وقتا كبيرا ، أجريت امتحانات ونجحت فيها ، ادرس في الكلية منذ سنوات اشعر وكأنها بيتي الثاني ، هناك من يساعدك ويوجهك ، ويرافقك في التعليم ، أجواء تعليمية رائعة جداً ، هناك علاقة ممتازة بين الأستاذ والطالب مثل العائلة ، الأبواب دائما مفتوحة من قبل المحاضرين والمسؤولين في الكلية ، هناك الكثير من المنح الدراسية من قبل لجنة معاً التي ترعى الطلاب العرب ، وتقدم لهم منحا دراسية ، ومنبر للتعبير الطلاب عن مشاكلهم في التعليم ، هذا البرنامج أقيم منذ سنتين ، ونرى نجاحه على ارض الواقع " .

" التعامل متساوٍ جدا ، ولا يوجد أي عنصرية "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الطالبة سهر حاج يحيى ، قالت :" ادرس في الكلية موضوع فنون وميديا ، السنة الأولى التي ادرس فيها بالكلية ، حضرت للكلية ولم اعرف ماذا سأتعلم ، كنت محتارة جداً بين موضوع الفنون ، والتصميم والسينما ، وبعدما شاهدت ان هناك مجالات متعددة في الفنون ، رغبت بالدخول في هذا الموضوع وأن أدرسه . وعن شروط القبول ، كان كل شيء ملائما لي ، وطلبوا مني أن احضر 4 وظائف حتى يعرفوا القدرات المتواجدة لي ، كطالبة عربية داخل كلية اغلبها من الوسط اليهودي ، التعامل متساوٍ جدا ، ولا يوجد أي عنصرية ، دائما يشجعون ويرفون معنويات الطالب ، ويقدمون المساعدات ، أنصح كل شخص ان يأتي للكلية ، دائما هناك من يساعد ويرافق ، والإرادة فوق كل شيء " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق