اغلاق

لبنان : لقاء ممثل الأمم المتحدة مع نائب الأمين العام لحزب الله يُغضب إسرائيل

أثار تصريح ممثل الأمم المتحدة في لبنان، يان كوبيس، عقب لقائه نائب الأمين العام لحزب الله، نعيم قاسم، غضبا في إسرائيل. وقال كوبيس، عبر صفحته الخاصة


(Photo credit STRINGER/AFP/Getty Images)

على الانترنت: "أنا ممتن جدا على النقاش الجاد حول مجموعة واسعة من القضايا مع نعيم قاسم، نائب الأمين العام لحزب الله. إضافة إلى ذلك، تلقيت نسخة من كتابة- قراءته إلزامية!".
واستدعى كلام كوبيس، ردا من الجيش الإسرائيلي، الذي قال عبر الانترنت إن "ما تعد قراءته إلزامية أيضا، قرار الأمم المتحدة 1701".
وكتبت صحيفة عبرية مقالا بعنوان: "إسرائيل مصدومة من لقاء ممثل الأمم المتحدة بمسؤول من حزب الله".
ونقلت الصحيفة عن إيمانويل ناشون، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلي، قوله: "لقد شعرنا بالصدمة وخيبة الأمل من هذا الاجتماع مع زعيم منظمة إرهابية، يهدد إسرائيل ولبنان والمنطقة بأسرها"، وأضاف: "لسنا بحاجة إلى قراءة كتاب نعيم قاسم المليء بإرهاب حزب الله كي نعلم ذلك!".
ونقلت الصحيفة، عن مكتب ممثل الأمم المتحدة في بيروت، رده على الكلام الإسرائيلي بالقول: "إن الأمم المتحدة تعمل مع حكومة لبنان، والقوى السياسية والاجتماعية، والمؤسسات اللبنانية، خصوصا القوى المنتخبة في البرلمان اللبناني، ومن بينها حزب الله، لتشجيعه على العمل من أجل لبنان وشعبه، ومن أجل السلام والأمن واستقرار لبنان والمنطقة" .
من الجدير ذكره، أن كوبيس شغل سابقا منصب وزير خارجية سلوفاكيا، وعين في منصبه منسقا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، عام 2018.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق