اغلاق

محكمة كويتية تحسم قضية 3 أشقاء أنهوا حياة شاب ثأرًا لأخيهم

أسدلت محكمة الاستئناف في الكويت، يوم الأحد، الستار على قضية 3 أشقاء من فئة “البدون” أنهوا حياة شاب من الفئة ذاتها، قبل عام داخل محل خياطة


صورة للتوضيح فقط – تصوير : Pattanaphong Khuankaew iStock

في جمعية منطقة الصليبية، وقررت إعدامهم شنقًا.
وذكرت صحيفة “الأنباء” الكويتية، أن المحكمة أدانت متهمًا رابعًا بالسجن 3 سنوات مع الشغل والنفاذ لبيعه مسدسًا غير مرخص لأحد الأشقاء، بعد 3 أشهر على إصدار محكمة الجنايات حكمها في القضية.
وتعود تفاصيل الجريمة إلى ما قبل عام، وتحديدًا في شهر رمضان الماضي، حيث اتفق الأشقاء الثلاثة على قتل المجني عليه البالغ من العمر 33 عامًا، فور خروجه من السجن ثأرًا لأخيهم الذي قتله المجني عليه عام 2010 بعد مشاجرة بينهما.
ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين الذين تبلغ أعمارهم (28، 21، 18 عامًا) تهمة القتل العمد مع سابق الترصد والإصرار، وأعدوا لذلك سلاحين ناريين، حيث تتبعوا المجني عليه ولاحقوه حتى دخوله محل خياطة بالصليبية وقتلوه.
وكانت الأجهزة الأمنية قد تمكنت من ضبط اثنين من الأشقاء عقب وقوع جريمة القتل في نهار رمضان الماضي، في حين قام الأخ الثالث بتسليم نفسه آنذاك للشرطة وبرر فعلته بأنه أراد “الثأر” لمقتل شقيقه عقب إنهاء المجني عليه حكم السجن قبيل قتله.

 

لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق