اغلاق

الطيبة: الصلح بين طرفين من عائلتي جابر عمشة وجبارة

بأجواء من المحبة والاخوة ، عقدت امس الجمعة بعد صلاة التراويح ، راية صلح بين طرف من عائلة جابر عمشة ، وطرف من عائلة جبارة من مدينة الطيبة. وشارك في مراسم
Loading the player...

الصلح العديد من الشخصيات المحلية ، وذلك في مبنى المجمع الإسلامي في مدينة الطيبة.
وقد شهدت مراسم عقد راية الصلح أجواء من المحبة والاخوة من كلا الطرفين، علماً أن لجنة الصلح منذ أسابيع وهي تسعى لإصلاح ذات البين بين الطرفين ، حيث كان لها عدة جلسات  لحل النزاع  وافشاء السلام بينهما والمصافحة خاصة في هذا الشهر الفضيل .
كما وبرز من بين الحضور رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور ، رئيس لجنة الصلح الشيخ عبد الحكيم بروخ ، الشيخ محمود النادر حاج يحيى ، عضو البلدية الشيخ سعد عمشة ، المرشح لرئاسة بلدية الطيبة المحاسب هاني حاج يحيى ، وغيرهم من رجال التربية والتعليم .
وقد ابتدأت مراسيم الصلح في مصافحة بين الطرفين على مدخل المجمع الإسلامي ، ومن ثم استمع المشاركون الى كلمات عديدة .

"هكذا نريد طيبتنا دائماً ، مرفوعة الرأس"
الشيخ عبد الحكيم بروخ قال :"  كان لرئيس الحركة الإسلامية في مدينة الطيبة الشيخ خالد عازم الدور الأساسي لتشكيل لجنة اصلاح في المدينة ، لتعمل على حل النزاعات ، فنوجه له تحية اكبار واجلال ، ونسال الله ان يتقبل اعماله ، وهو الان متواجد في الديار الحجازية ، بوركت حيثما كنت ، لأنك فتحت امامنا الطريق لأن نقوم بتشكيل لجنة اصلاح في المدينة ، سهر علينا الليالي واشتغل علينا بأن تشكل في الطيبة لجنة اصلاح ، من اجل تحقيق اهداف خالصة لوجه الله تعالى ، لجنة الإصلاح التي تعمل بجد ولا حاجة بأن نقوم بنشر كل ما نقوم به ، فنعمل ليل نهار بالخفاء ، نتلقى هواتف في ساعات الفجر المتأخرة من اجل حل المشاكل ، لجنة الإصلاح قامت بحل مشاكل قتل ونزاع بين اطراف ونجحت بذلك بفضل الله.  اليوم احتفلنا بحل نزاع بين طرفين وهذا الفضل من الله عز وجل.  نشكر كل من ساعد وكل من قام حتى ان انهينا هذا الخلاف على خير ، وما اجمل هذا الجمع الغفير ، هكذا نريد طيبتنا دائماً ، مرفوعة الرأس" .

"نريد الهدوء والاستقرار في بلدنا الحبيب"
رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور قال  :" الشكر موصول الى لجنة الإصلاح في مدينة الطيبة ، التي سعت وتسعى لحل مشاكل أهالي مدينة الطيبة ، والتي كان لها أدوار كثيفة في حل نزاعات بين اطراف قبل ان  تصبح المشاكل اكبر، ومنعت أمورا كثيرة لا احد يعلمها الا لجنة الإصلاح.  من هنا ندعوا الأهالي والشباب الى التريث عند المشاكل ولا حاجة للتسرع  والنزاع  ورفع الايدي  والدخول في مشاكل كبيرة نحن بغنى عنها.  نريد طيبتنا بأن تكون هادئة دون خلافات . نحن اهل بلد واحد ، نريد الهدوء والاستقرار في بلدنا الحبيب ، وادام الله الالفة والمحبة والتآخي بين أبناء البلد الواحد ، مرة أخرى نشكر الأطراف التي كظمت غيظها وعفت وجنحت للسلم".


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق