اغلاق

مصادر: ‘الفلسطينيون أحبطوا عملية لداعش في إسرائيل‘

ذكرت مصادر عبرية، صباح اليوم الاحد، ان السلطة الفلسطينية، أحبطت تنفيذ عملية تفجيرية لتنظيم داعش في إسرائيل، كانت شابة (23 عاما) من منطقة قلقيلية تنوي


الاء بشير، صورة تداولها متضامنون فلسطينيون بدون كريديت

تنفيذها، بحسب الادعاءات، التي تنفيها والدة الشابة. 
وبحسب المصادر فإنه تم اعتقالها قبل نحو أسبوعين، وهي الان في قبضة الأجهزة الأمنية الفلسطينية.
وتدعى الشابة المعتقلة الاء بشير، وهي معلمة قرآن. ونقل موقع واينت العبري عن مصدر فلسطيني لم يسمه، ان الاء "كانت تنوي تنفيذ العملية من خلال حزام ناسف". كما ذكر المصدر انها "اعترفت بتواصلها مع تنظيم داعش في سوريا وغزة "، من خلال احد تطبيقات الهاتف.    

والدة الاء: "ابنتي تتعرض لضغوطات للاعتراف بأشياء لم تفعلها"
من جانبها، كشفت والدة المعتقلة السياسية في سجون الأجهزة الأمنية الفلسطينية، آلاء فهمي بشير، في حديث لوسائل اعلام فلسطينية، "تعرضها وابنتها لضغوطات كبيرة من الأمن الوقائي، بهدف سحب طاقم المحامين المدافعين عنها".
وذكرت الوالدة "اتصلوا علي قبل يومين وهددوني بسحب فريق الدفاع وإلا سيتم اعتقالي، وقالوا لي أن ملف أصبح جاهزاً لديهم".
وبينت الوالدة أن ابنتها الاء "اعتقلت خلال تواجدها في مسجد عثمان بن عفان في التاسع من شهر أيار، بعد اقتحام المسجد من قبل 25 عنصراً"، مضيفة، "لم يكن هناك أي احترام لحرمة المسجد.. وتم اعتقال آلاء دون إبراز أي وثيقة أو أمر تفتيش أو اعتقال أو إظهار أي تهمة لآلاء".
وأكدت على أن بنتها "تتعرض للضغوطات الكبيرة من قبل الأمن الوقائي لدفعها لاعتراف بأشياء لم تقم بعملها".
وقالت، "أناشد الرئيس محمود عباس بالإفراج عن آلاء والوقوف على هذه المخالفات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية.. كما أني أطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية للوقوف عند مسؤولياتها، والوقوف بجانب آلاء والإفراج عنها، والوقوف بجانب أمها التي تتعرض أيضاً للضغوطات".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق