اغلاق

رجال من وادي عارة يتحدثون عن ‘زيارة الولايا‘ في رمضان: تجدد المحبة

شهر رمضان المبارك الذي بدأنا نودعه ، ها نحن ندخل في العشر الاواخر منه ، يتميز بالكثير من العادات الجيدة والخاصة مقارنة مع سائر السنة ، وما يبرز من هذه العادات هو
Loading the player...

زيارات الولايا ، وهي صلة الرحم من البنات والاخوات وكل القريبات من مجتمع النساء ، هذه العادة كانت وما زالت راسخة وحاضرة في هذا الشهر الفضيل ، بل هذه الزيارات تعتبر فرصة متجددة للصلح والإصلاح والمحبة بين الإخوة وأفراد العائلة.

" زيارة الرحم والبنات والاخوات والعمات والخالات، واجب على كل واحد منا "
محمود داوود من حي المعلقة قضاء وادي عارة تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما وقال :" زيارة الرحم والبنات والاخوات والعمات والخالات، واجب على كل واحد منا ليس فقط في رمضان ، ولكن زيارة الولايا ما نسميه بطبخة الولايا، امر ضروري في رمضان، بل هو من أسس العادات والتقاليد التي يتميز بها هذا الشهر الفضيل ، فعادة طبخة الولايا تعود الى آلاف السنين ، فأنا اذكر هذه العادة وهذا النهج منذ الصغر ، وها نحن اليوم نقوم بما امرنا به الله وننهج بما عودنا عليه آباؤنا وأجدادنا . نعم صلة الرحم هي قاعدة أساسية وواجب علينا القيام بِه ليس فقط في شهر رمضان ، ولكن في هذا الشهر لهذه العادة الميزة الخاصة والأجواء الخاصة".
واكمل محمود داوود بالقول متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" البنات والخالات والعمات وبنات الإخوة والاخوات عن زينة الحياة كلها ، نعم هذه الزيارات اجمل ما يكون في هذا الشهر الفضيل ، انا وجميع أفراد عائلتي تمتعنا كثيرا من خلال زيارة الولايا هذه السنة، حيث الجلسات واللقاء مع بعض في سهرات عائلية تساهم في تعزيز روح المحبة بين أفراد العائلة في لقاءات خاصة. انا انهيت زياراتي للولايا، وهن كثيرات وقدمت الهدايا المناسبة بقدر ما استطعت، حيث وضعت ميزانية خاصة وهذا واجب بل اقل الواجب ، ان شاء الله تكون جميع أيامنا ايّاما رمضانية من خلال هذه العادات الطيبة الخاصة والمميزة يا رب يا الله".

"عادة راسخة"
من جانبه ، تحدث مهند كبها من برطعة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما وقال: "بالتأكيد هذه العادة ما زالت قائمة وهي ستبقى الى الأبد لانها تعتبر من اهم وابرز أسس هذا الشهر الفضيل والذي انعم الله علينا به بالخير الكثير، ومن اهم هذا الخير هو زيارة الرحم ، نعم قمت بزيارة الولايا وأنهيت وقمت بزيارتهن جميعا من خلال زيارات خاصة مع أفراد العائلة ، وهن كثيرات من اخوات وبنات وبنات الإخوة والاخوات ، الله يخليهن ويحفظن يا رب".
وأردف كبها يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول  الهدايا: "  هناك من يقدم الرز والزيت والمواد التموينية  او المال. بالنسبة لي ليس مهما ما هي نوعية الهدية وانما الزيارة هي الأهم. وهي ليس فقط عادة وإنما واجب على كل واحد منا ان يزور بناته وصلة الرحم وخاصة في هذا الشهر الفضيل لإعادة المحبة والألفة وتعزيز المحبة ما بين أفراد العائلة".

"حبيبات القلب"
صبحي الحاج من بلدة الفريديس تحت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما وقال : "الولايا هُن حبيبات القلب ، الولايا هُن في رمضان وغير رمضان ، اجمل ما في الحياة هُن الولايا ، انت اليوم بالصدفة تجري اللقاء معي ، وقد دعوت أخواتي لوجبة افطار على شرف هذا الشهر الفضيل.  باعتقادي زيارات الولايا وصلة الرحم يجب ان  تقتصر على رمضان ويجب ان يكون ذلك على مدار السنة ، نعم على مدار السنة.  الاخت ليست فقط في رمضان وعلينا بصلة الاخت والرحم على مدار العام. 
رمضان هو فرصة للتذكير لنا جميعا ان هناك أخوات وبنات ورحم يجب ان نزورهن ليس فقط في رمضان ، وإنما رمضان جاء ليجدد لنا هذا اللقاء وينهبهنا ويرشدنا الى الطريق الصحيح بصلة الرحم والبنات والاخوات".

الزيارات في رمضان لها ميزة خاصة
من جانبه اشار هاني غاوي من كفرقرع للأجواء الخاصة خلال زيارة الولايا في شهر رمضان المبارك مشيرا الى ان "زيارة الرحم يجب ان تكون على مدار السنة ولكن لها طعم خاص ومميز في الشهر الفضيل".
وتابع هاني غاوي متحدثا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "طبعا قمت بزيارة الولايا وهن ثمانية وكانت الزيارات جميلة ورائعة حيث التقينا جميعا صغارا وكبارا، الإخوة والاخوات والبنات في اجواء رمضانية خاصة فما اجمل ان نلتقي سوية من خلال هذه الزيارات الخاصة والمميزة وكم جميل ان يزور الاخ اخته وابنته وعمته وخالته. اجواء خاصة ومميزة".
واكمال هاني غاوي حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : "بالنسبة للهدية كانت متعارف من خلال هذه العادة على مدار سنين طويلة ان تكون الهدية من المواد التموينية ولكن اليوم الامر اصبح مغاير والهدايا تعددت وتغيرت كل وفق ذوقه وميوله فهناك المجالات عديدة ومتعددة.  بالنسبة لي فقد قدمت المال كهدية وهذا اقل الواجب علي وهذا شيء رمزي جدا. المهم هو زيارة الرحم في رمضان وغير رمضان ، ورمضان جاء ليذكرنا بأهمية صلة الرحم والأقرباء والجيران والمعارف فهذه الزيارات عادة رائعة بل خاصة ومميزة ورمضان كريم وكل سنة وجميع أرحامنا وبناتنا واخواتنا واخواننا وأمهاتنا وآباؤنا واقاربنا وعائلاتنا بالف خير".


مهند كبها


صبحي الحاج


محمود داوود


هاني غاوي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق