اغلاق

قتلناك يا دانيال - بقلم : هادي زاهر (عن الجريمة بالدالية)

قتلناك يا دانيال - بقلم : هادي زاهر ( حول مقتل الشاب دانيال حلبي بالجريمة التي شهدتها قرية دالية الكرمل مؤخرا) :


 الشاب القتيل دانيال حلبي - صورة من العائلة

قتلناك يا دانيال
لأننا نعيش في فراغ
بلا طموحات ولا امال
ذروة هدفنا ان نؤمن الغذاء والمال
اننا كالجمال
نحقد نحمل في قلوبنا الضغينة
 ننتقم حين تسنح لنا الفرصة
هي لحظة لعينة
ودمك الطاهر يا دانيال
على ثرى بلدنا سال
قتلناك لأننا نفتقد للبوصلة
التي تشير إلى الشمال
من هنا تقرع أجراس الجريمة
وتضرب بالخنجر الايادي اللئيمة
لتقتل ابننا. ابن الدالية الحزينة
التي كانت تكتسي بحلة قشيبة
لم نمهلك.. وكنت على وشك
أن تُنزل عن ظهرك الحقيبة
بعد ان سهرت ليال طوال
ستبكيك المدرسة..
التلاميذ.. المعلمين والمعلمات والأطفال
الجيران اهل البلد من نساء ورجال
سيبكيك العشب الأخضر..
القلم والدفتر
ستبكيك أشجار البرتقال
قتلناك يا زهرة الربيع الباسقة
يا نجمة في السماء بارقة
سلام على روحك يا دانيال
محال.. محال
كيف لذكراك أن تهجر البال؟
كيف لروحك ان لا تضئ الطريق
لكل الفريق
وقد قتلناك بالجهل والاستفحال
قتلناك لأننا لا ننظر إلى الامام
لأننا لا نولي أمور الشباب الاهتمام
لأننا "من جوا سخام ومن برا رخام"
قتلناك لأننا نجيد السفسطة
عباقرة في فن الكلام
والغيرة مجرد شعارات
قتلناك لأننا لا نأخذ الحيطة
قتلناك لأنها تتولانا الآفات
قتلناك لان كل منا يقول:
"حايد عن ظهري بسيطة"
قتلناك لأنه لا يعنينا ما يجري
على كافة الجهات
لأننا نغوص في بحار الذات

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق