اغلاق

المسحراتي المقدسي طه البزلميط يوقظ الناس للسحور منذ 18 عاما

يقوم المسحراتي المقدسي طه البزلميط ، في كل ليلة من شهر رمضان الفضيل للعام 1440 هجري من العام 2019 ميلادي، بإيقاظ اهالي حي الثوري جنوب المسجد ،
Loading the player...

الاقصى المبارك لتناول سحورهم ، ويُرافقه بهذه المهمة التراثيّة الاصيلة ، يحيى ابو نجمة والشبل الصغير محمد وجيه البزلميط، وعمر محمد البزلميط ومحمد ناصر البزلميط، الى جانب عدد من ابناء الحي حيث يتجولون في المنطقة العليا من حي الثوري، مرددين العبارات المتعارف عليها لدى "المسحراتية" وهي : " اصحى يا نايم وحد الدايم"، "اصحى يا غفلان وحد الرحمن"، "قوموا على سحوركم رمضان جاي يزوركم"، وذلك على وقع قرع الطبول .
ويجتمع " المسحراتيّة "  قبل موعد الفجر بوقت قصير ، مرتدين أبهى الملابس التراثية التي تميّز المسحراتي وتعكس التراث الفلسطيني القديم ، قبل ان ينطلقوا بين ازقة المدينة العريقة وتصدح حناجرهم بعبارات المناداة على النائمين.

" هذا العمل واجب ديني "
يقول المسحراتي طه البزلميط : " منذ فترة طويلة وانا اقوم بتسحير الناس وتنبيههم من نومهم ، وانا اعتبر هذا العمل هو واجب ديني، وقد اخذت على عاتقي منذ 18 عاما ان اقوم بايقاظ النائمين ليتمكنوا من اكل وجبة السحور ، ثم اداء صلاة الفجر ".
وأضاف البزلميط : "ان والدي الحاج ابو وجيه البزلميط يؤذن في مسجد النور القريب من منزلنا، وأشعر باعتزاز عندما اسمع والدي يؤذن بالصلوات الخمس بما فيها الفجر .. ويأتي بعد ما أقوم بالانتهاء من عملية ايقاظ الناس للسحور".


المسحراتيّة في أزقة القدس القديمة - الصور بعدسة الصحفي احمد جلاجل



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق