اغلاق

احذر.. أخطاء تمارين البطن التي قد تحرمك من رؤيتها إلى الأبد

بكل تأكيد ارتكاب أخطاء تمارين البطن سواء على الجانب الرياضي أو الغذائي هو السبب الأول في خسارة الرياضيين الراغبين في إظهار عضلات البطن


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-DragonImages

ونحتها المعركة دائماً المتعلقة بالوصول إلى هدفهم في الحصول على عضلات بطن كتلك التي يتمتع بها المحترفون وعارضو الإعلانات وغيرهم، ولعل أكثر ما قد يثير القلق بخصوص أخطاء تمارين البطن أن الوقوع في أحد أنواعها قد يؤخر أو حتى يمنع ظهور النتائج الإيجابية لتمارين عضلات البطن .
لذلك إذا كنت تمارس تمارين عضلات البطن دون ملاحظة لظهور النتائج الإيجابية، فإن التقرير التالي سوف يضع بين يديك أهم أخطاء تمارين البطن التي قد ترتكبها بشكل متكرر دون حتى أن تشعر بذلك وهو الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على مدى التقدم الذي تحرزه لإظهار عضلات بطنك .

1- أخطاء تمارين البطن والأوزان
من بين أهم أخطاء تمارين البطن هو الاعتقادات الرياضية الخاطئة التي تتواجد في أذهان الكثير من الرياضيين والتي من بينها اعتقادهم بأن عضلات البطن ليست كأي مجموعة عضلية أخرى في الجسم، لذلك فهي لا تحتاج إلى التمارين القوية التي تستخدم فيها الأوزان الحديدية لتنمو وتتقدم على مستوى الحجم والتخلص من الدهون.
ففي الحقيقة إن التكرارات المكثفة لتمارين عضلات البطن جيدة ولكنها ليست كافية لنحتها وإضافة المزيد والقوة لها، لذلك يجب أن يتم اعتماد الأوزان الحديدية في تمارين عضلات البطن .

2- أخطاء تمارين البطن والكثافة
بالطبع التمتع بعضلات بطن أمر ممكن وليس مستحيلاً، كما يصوره البعض، ولكنه أيضاً يحتاج إلى الكثير من الجهد والعرق وتجنب الوقوع في أحد أكثر أخطاء تمارين البطن الشائعة وهي الاعتقاد غير الصحيح بأن كثافة تمارين عضلات المعدة أو البطن من حيث التكرارات والمجموعات ليست مهمة .
فهناك الكثير من الرياضيين الذين يعتقدون بأن الشعور السريع بتأثير التمارين على عضلات البطن خلال ممارستها يجعل الكثافة من حيث الكم وعدد مجموعات تمارين عضلات البطن ليست مهمة، وهو الأمر الذي يؤخر من ظهور النتائج لفترات زمنية أطول ويمنح الرياضيين نتائج بطيئة أو شبه معدومة تقريباً.

3- أخطاء تمارين البطن والتكرارات
إذا كانت هناك أي مجموعة عضلية تحتاج من الرياضيين أن يمارسوا تكرارات مجموعاتها ببطء وبدورة كاملة للحركة من حيث التمدد والانكماش والضغط عند الانكماش فستكون عضلات البطن، وذلك ببساطة لأن مخالفة تلك القاعدة لن تؤدي فقط إلى انعدام النتائج الإيجابية من حيث القوة والحجم وظهور عضلات المعدة، بل أيضاً ستؤدي الممارسة السريعة والحركة غير الكاملة للتكرارات التي تعد من بين أخطاء تمارين البطن المدمرة لإصابة أجزاء أخرى من الجسم مثل الظهر والرقبة .

4- أخطاء تمارين البطن والحركة
لا تعد الحركة الخاطئة والجهل بالكيفية الصحيحة لممارسة التمارين من أخطاء تمارين البطن الشائعة فحسب، بل ينطبق الأمر على جميع تمارين عضلات الجسم، فبكل بساطة التأثير الإيجابي المفترض لتمرين معين من تمارين عضلات البطن لن يصل أو سيصل بشكل ضعيف للغاية لعضلات البطن، وهو بالتأكيد من سيجعل الحصول على نتائج إيجابية ملحوظة أحد أنواع الخيال العلمي غير الواقعي .
لذلك يجب على الرياضيين وخصوصاً المبتدئين منهم أن يتعلموا جيداً الحركة الصحيحة لممارسة التمارين الرياضية والاستشارة من أصحاب الخبرة قبل الاندماج في ممارسة التمارين بشكل غير صحيح .

5- أخطاء تمارين البطن والحزام
ارتداء الحزام الخاص برافعي الأثقال ولاعبي كمال الأجسام من بين أخطاء تمارين البطن التي يقع بها حتى بعض الرياضيين المحترفين خاصة عند ممارسة تمارين المعدة فتلك العادة السيئة لها أضرارها المختلفة التي تتجاوز مجرد فقد أهمية وتأثير تمارين عضلات البطن، حيث من الممكن أن يؤدي ارتداء أحزمة التمارين الرياضية إلى الإصابات المختلفة خاصة عند ارتدائها خلال ممارسة تمارين عضلات المعدة أو البطن.

6- أخطاء تمارين البطن والاستهداف الشامل
للأسف هناك بعض الرياضيين الذي يقعون في هذا النمط الغريب من أخطاء تمارين البطن؛ حيث يهتم أولئك الرياضيين فقط بالجانب الجذاب والمثير فقط من عضلات البطن، لذلك يتم التركيز على أنواع محددة من تمارين عضلات المعدة التي تستهدف الأجزاء البارزة والظاهرة فقط، في حين يتم إهمال جزء كبير من التمارين الأخرى التي لها تأثير وفاعلية كبيرة وهامة  تشمل الأجزاء المختلفة لعضلات البطن الصغيرة والثانوية.

 

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق