اغلاق

الرامة: جمهور كبير يحتفل بتحرير د. باسل غطاس من السجن

بمبادرة من التجمع الوطني الديمقراطي ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ولجنة الحريات وعائلة الدكتور باسل غطاس، تم مساء امس الثلاثاء الاحتفال بتحرير
Loading the player...

الدكتور باسل غطاس من السجن، حيث اقيم الاحتفال في قاعة الروم الارثوذكس بالرامة .
هذا وشارك في الاحتفال جمهور كبير من سياسيين وشخصيات لهم مكانتها في المجتمع بالإضافة الى عدد من الاسرى والمعتقلين ، بينهم امير مخول، دارين طاطور واخرون بالإضافة الى رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية محمد بركة .
وتولى عرافة الاحتفال المحامي خالد تيتي ، وتحدث خلال الاحتفال كل من النائبة السابقة حنين زعبي واورلي نوي ورئيس لجنة المتابعة محمد بركة .
فيما الدكتور باسل غطاس في كلمته :" اولا أتوجه للامة الاسلامية بالتهنئة بمناسبة شهر رمضان المبارك واقتراب عيد الفطر " . واكد انه "رفض الاعتراف بالذنب من اجل تخفيض الثلث من المحكومية ، وان رفضه جاء من اجل سبب رئيسي وهو ان ما قام به هو عمل انساني وغير نادم عليه " . كما اكد انه "حق لنا بتقرير المصير والمساواة وهذا حق شرعي" . 
ووجه "تحية لأسرى الحرية الذين تركهم خلفة بسجون السلطات الاسرائيلية" ، وتطرق الى "المعاناة التي يعانيها الاسير والمعتقل ومسيرة التعذيب بالسجن الانفرادي ونقله من سجن لاخر ، وبصراحة لم اتوقع ولم احلم بانني سوف اسجن بيوم من الايام بهذه المرحلة، واكون اسيرا فلسطينيا سياسيا مثل باقي الاسرى الفلسطينيين" .
واكد "ان ما قام به هو مسؤول عنه، وليس القائمة المشاركة او اي عضو برلمان اخر، وما قام به هو من منطلق عمل انساني بحت ، انني اتوج بالشكر والعرفان لزوجتي وابنتي الذين تحملوا عناء سجني والثمن الذي دفعوه ، كما واتوجه بالشكر للأقارب والاصدقاء وطاقم المحامين الذي ترافع عني ".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما











































































































































































لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق