اغلاق

لماذا نرى النمور برتقالية وتراها الغزلان خضراء ؟

أثار سؤال “لماذا النمور برتقالية؟” حيرة العلماء على مر سنوات طويلة، مع أن هذا يجعلهم أكثر وضوحًا خاصة في خلفيات الغابات الخضراء المورقة


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-Zocha_K

مما يناقض قوانين الطبيعة التي تحاول أن تعمل على تمويههم ليحصلون على الفرائس.
وعلى مر سنوات، كان النمر حيوانًا غريبًا في نظر العلماء، حتى قاموا بحل المعضلة في بحث علمي أخير عرفوا فيه أننا كبشر الوحيدون القادرون على رؤية النمور بهذا اللون الفاقع، وأن جميع الحيوانات الأخرى تراها بلون “أخضر”.
تظهر القطط الكبيرة للغزلان على سبيل المثال بصورة مختلفة، حيث يملك البشر الذين لديهم رؤية ألوان طبيعية رؤية ألوان حمراء وزرقاء وخضراء، لكن يمكن للغزلان التقاط الضوء الأزرق والأخضر فقط، وهذا يعني أن ألوان النمور البرتقالية تبدو خضراء لهم، مما يسمح لهم بالاندماج تمامًا في الخلفية، وفقًا لادعاءات بحثية جديدة.
وقال الدكتور جون فينيل من جامعة بريستول وزملاؤه، إنهم استخدموا أجهزة الكمبيوتر لتقدير مدى اكتشاف حيوان ما، فما يعطي اللون البرتقالي للنمر هو مادة كيميائية تسمى فيوميلانين، ولا يوجد أي ثدييات لها لون أخضر، ولكن الطبيعة في عيون الحيوانات الأخرى لا تجعلها تتعرف على هذا اللون الظاهر وسط الغابات.
وكتب الدكتور فينيل، أنه لا يزال هناك “سؤال مفتوح” وهو لماذا لم يطور الغزلان أبدًا رؤية ثلاثية الألوان؟ على الرغم من أن هذا يساعدهم على النجاة من النمور.
الجدير بالذكر أنه كانت هناك تقارير عن نمور بلا خطوط في الستينيات وحتى أواخر عام 1988، ولكن لم يتم التقاط أي صورة لها، ويوجد حوالي أكثر من 10 آلاف من النمور التي تسمى “ملاني” تولد بيضاء اللون.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق