اغلاق

بلدية الطيبة: تأهيل مدرستي الخوارزمي وابن خلدون كمدارس خضراء

تأهلت مدرسة الخوارزمي ومدرسة ابن خلدون لتكون مدارس خضراء، بعد أن تلقوا التوجيه والإرشاد المهني طوال العام الدراسي من قبل المستشارة "ليراز ليفي"،


صور من بلدية الطيبة

 
منسقة التعليم البيئي في الوحدة البيئية التابعة للبلدية والمرشدات اللواتي يعملن معها جمانة مصاروة ودعاء الطيبي.
 تقتضي عملية التأهيل من المدرسة أن تستوفي ستة معايير وضعتها وزارة حماية البيئة ووزارة التعليم (المناهج الدراسية، تخفيض استهلاك الكهرباء، المياه والورق، العمل مع المجتمع، إنشاء مجلس طلاب أخضر، رؤية وتدريب المعلمين) وتم فحص هذه المعاير من قبل لجنة تحكيم تتألف من قضاة من كلا الوزارتين، بحسب ما جاء في بيان لبلدية الطيبة .
واضاف البيان :" وبهذه المناسبة نهنئ مديرين المدارس، المربي هيثم برانسي والمربي عثمان مصاروة، وجميع طاقم الهيئة المدرسية والطلاب وأولياء الأمور على الإجراءات التي خضعوا لها للحصول على موافقة التأهيل. نأمل جميعًا في أن تستمر المدراس في العمل من أجل البيئة في السنوات القادمة وأن تقوم بتثقيف طلابها بهذه المسؤولية الهامة.
هذا وتنضم هاتان المدرستان إلى مدارس أخرى في مدينة الطيبة التي تم قبولها حصلت على الاعتراف بها كمدارس خضراء في السنوات الأخيرة، مدرسة ابن سينا ب، ومدرسة الحكمة، وعمر بن الخطاب، وابن رشد. هذا ونتمنى النجاح لمدرستي الشافعي والبخاري اللتان تسيران على دري الاعتراف بها كمدارس خضراء خلال هذا الشهر الجاري" .


لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق