اغلاق

تقنيات ذكية تُساهم في جعل طفلك الأذكى والأكثر مرحاً!

لأنّ تربية الأطفال باتت تحدياً في ظل المتغيرات المتجددة، أصبح إحاطة الطفل بالأمور التقنية الذكية أمراً لا بد منه؛ لذا نستعرض بعض التقنيات التي تساهم في صنع «منزل ذكي»


الصورة للتوضيح فقط-تصوير :iStock-nilimage

تتوافر فيه الأدوات والسُبل الذكية كافة؛ مما يُساعد على خلق عادات جيدة لدى الأطفال، والتي تُمكنهم من إدارة حياتهم.

الثلاجة الذكية
تحوي العديد من الخيارات التي ستساعد على تنمية عادات جيدة لدى الأطفال والأسرة، منها:
أجهزة الإنذار لتذكير الأطفال بعدم ترك باب الثلاجة مفتوحاً.
مركز للرسائل العائلية مجهز ببث صوتي ووصفات.
تطبيقات إدارة الغذاء؛ حيث تتيح طلب الطعام مباشرة من الشاشة من متاجر الغذاء.
القدرة على بث الموسيقى والبرامج التلفزيونية والمعلومات التعليمية؛ للحفاظ على ترفيه
 
المساعدات الذكية
هي إحدى الأدوات المهمة والفعّالة التي يستطيع الوالدان تسخيرها من أجل الأطفال؛ من أجل بناء الروتين اليومي ومساعدته على الالتزام به، بدءاً من الاستيقاظ الصباحي من خلال إعداد موسيقى مبهجة؛ للاستعداد للمدرسة والتذكير بالمهام الصباحية مثل تناول وجبة الإفطار وتنظيف الأسنان، إضافة إلى أن الوالدين يستطيعان من خلاله وضع نظام لمكافأة الأطفال على بعض العبارات الحسنة مثل «من فضلك» و«شكراً».

السرير الذكي
بدأت فكرة السرير الذكي تنتشر في المتاجر الفعلية والإلكترونية، وذلك بعد اكتشاف هذه الفكرة قبل خمس سنوات وتمّ تطويرها من قبل عدة أشخاص وجهات مختلفة، وهذا النوع من الأسرّة تتيح للوالدين تعليم أطفالهم كيفية تبني عادات نوم جيدة، ويسمح بإطفاء أضواء السرير عن بُعد، ويُنبه الوالدين عندما يكون الطفل خارج السرير، كما يقيس مدى جودة النوم من خلال التطبيق الذكي التابع له.

الأسطح التفاعلية
تتوفر عبر المتاجر الإلكترونية اليوم العديد من الأجهزة الذكية التي تتيح تحويل السطوح العادية إلى سطح تفاعلي، مثل جهاز «Knocki»، وغالباً ما تأتي مزودة بشبكة لاسلكية «واي فاي»، توفر هذه الأجهزة للمستخدم القدرة على تأدية مهام متعددة والتحكم في أجهزة كثيرة، مثل إرسال النصوص، تشغيل الأضواء وتغيير قناة التلفزيون ودمج الموسيقى وأكثر من ذلك.

الطهي بطريقة ذكية
الفتيان والفتيات منذ مرحلة الطفولة يحبون تجربة الطهي، إلا أنّ البعض منهم يُصاب بالإحباط عند عدم الحصول على النتيجة المرضية التي توازي ما تصنعه والدتهم، أجهزة المقياس الذكية مهمتها أن يتمتع الطفل بتجربة طهي مرحة؛ حيث تُساعد على ضبط كمية المقادير من خلال التطبيق الذكي الذي يأتي تابعاً له، والذي يحتوي على 400 وصفة تمّ إعدادها من قبل الطهاة المحترفين

حوض الاستحمام الذكي
من المعروف أنّ فترة الاستحمام تعتبر وقتاً من المرح لدى الأطفال، ومن خلال تقنية حوض الاستحمام الذكي قد يبدو الأمر أكثر مرحاً؛ حيث الموجات الذكية تُمرر الموسيقى من خلال الماء، وهذه الخاصية تُمكن الأطفال من إنشاء مكتبات الموسيقى الخاصة بهم.

الأضواء الذكية
بلا شك أن الأضواء الذكية باتت محط اهتمام الكبار والصغار؛ نظراً لما توفره من مزايا ساحرة أبرزها التحكم بالأضواء عن بُعد وإمكانية التحكم الصوتي بها، كذلك تغيير الألوان والمساهمة في توفير الطاقة، كما أنّها تبعد السرقات عن المنزل، وهي بتلك المزايا تُساعد الأطفال بأنّ يعتادوا على إغلاقها دوماً.

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق