اغلاق

اخترق خصوصيات طفله.. فحوكم بالسجن لعامين

بعدما فتح رجل إسباني رسالة كانت موجهة لطفله البالغ من العمر 10 سنوات عوقب بالسجن لمدة عامين، حيث استخدم تلك الرسالة كدليل في محاكمة ضد والدة الصبي.


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-mikkelwilliam


ووفقًا لموقع أجنبي، اتهمت النيابة العامة في مدينة إشبيلية الإسبانية الأب بخرق خصوصيات طفله وفتح رسالة موجهة إليه وهو ما يعد أمرًا غير قانوني.
وأرسلت عمة الأم رسالة للصبي تطلب فيه أن يشهد ضد والده في قضية العنف المنزلي التي رفعتها زوجته عام 2012.
كما تضمنت الرسالة إهانات للرجل وهو ما دفعه لاستخدامها في المحكمة لكي يثبت أن عائلة زوجته ترغم ابنه على الشهادة ضده.
ورغم أن المحكمة برأت الرجل من قضية العنف المنزلي لكنها حكمت عليه بالسجن لعامين ودفع تعويض قدره 3 آلاف يورو بعدما انتهك خصوصية مراسلات طفله.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق