اغلاق

بأي حال عدت يا عيد - بقلم : هالة الهواشلة- الخواطرة

أنتم كالزبد..!رفعنا ايدينا للسماء ندعوا الله فخجلنا، ماذا نخبره.. ؟ان هناك سماء وهلال لفلسطين وحدها، وثمّة هلال أخر لباقي العرب..


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

أم نخبره أنه اصابنا عطب في العقيدة والدين وأننا سيّسنا الدين حسب مواقف الدول ؟؟
لا يهمنا من المخطئ عين السعودية أم تلسكوب عرابة!..
أمام يهلل وأخر ينادي للتراويح؟
لا بارك الله في السياسة ولا بالفعل ساس..
غاضبون نحن جدا، أتعبتنا التفرقة والحدود والجهل..
نحن البسطاء الذين اخترنا الصيام اليوم، لم نختره لأن الديار المقدسة في فلسطين دعتنا لذلك..ولم نُفطر لأن الديار المقدسة في السعودية هللت للعيد..
لكننا اخترنا الحياد،اتمام الشهر ليومه الثلاثين درءا للشبهات ودرءا للوقوع في الحرام..
فبالله عليكم اتفقوا..
يا امة ضحكت من جهلها الأمم.
لا تلقوا التهمة على الهلال،  أخرجوا الينا واخبرونا ما الذي حدث.؟
لن نسمح لكم بتفريقنا وتجزيئنا أكثر من ذلك..
ستبقون لوحدكم، فالدين للجميع وستحملون أنتم لأثم هذا اليوم..
لأ أدري، أنقول كل عام وأنتم بخير وفُرقة..
أم رمضان كريم وحزين...
غاضبون، نعم نحن غاضبون...


تصوير عمر خواجة

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق