اغلاق

اللجنة الحركية للوزارات تنظم إفطارا جماعيا للموظفين في البيرة

نظمّت اللجنة الحركية للوزارات والهيئات الحكومية، إفطارا رمضانيا حاشدا للموظفين العمومين وكادر حركة فتح مساء اول أمس الأربعاء في قاعة جمعية


صور من اللجنة الحركية للوزارات والهيئات الحكومية

الهلال الأحمر بمدينة البيرة.
وأقيم الإفطار بحضور نائب رئيس الحركة محمود العالول، ومفوض التعبئة والتنظيم د. جمال محيسن وعدد من الوزراء ورؤساء الهيئات الحكومية وأعضاء المجلس الثوري ووكلاء الوزارات، بالإضافة لكادر التعبئة والتنظيم وأمانة سر اللجنة والمكاتب الحركية في الوزارات والهيئات الحكومية.
وعلى هامش الإفطار، تم تنظيم لقاء حواري مع نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، الذي أبدى اعتزازه بدور اللجنة الحركية للوزارات والهيئات الحكومية، وبالموظفين العموميين اللذين برهنوا صدق انتمائهم، مؤكدا أن الظرف السياسي بالغ التعقيد، ولكن القيادة الفلسطينية ماضية وتواصل ثباتها، مجددا التأكيد على وجود إسناد دولي كبير لقضيتنا يمكن البناء عليه.
وبيّن العالول أن القيادة الفلسطينية تواصل ومن خلال مواقف الرئيس محمود عباس والقيادة، تسجيل الرفض المطلق لصفقة القرن، ولكل المحاولات الهادفة إلى تجاوز الثوابت الفلسطينية وفي طليعتها القدس، قائلا: "إن الفشل الحتمي مصير أي محاولة تتجاوز الثوابت الفلسطينية" ولذا فمحاولات الالتفاف على الموقف الفلسطيني فاشلة، وأكد أهمية مواصلة الإسناد لجهود الحكومة  الفلسطينية، مشددا على أن حالة الاصطفاف الفلسطيني خلف مواقف الرئيس جديرة بالبناء عليها.
وكان أمين سر اللجنة هيثم عمرو افتتح اللقاء مرحبا بالحضور، ومبديا اعتزازه وأمانة السر والكوادر في الوزارات بمواقف سيادة الرئيس محمود عباس، شاكرا مفوض التعبئة والتنظيم د.جمال محيسن على طيب الإسناد والدعم الكبير، ونائبه عبد المنعم حمدان على الدعم الكبير للإفطار الجماعي ولكل جهود اللجنة الحركية للوزارات والهيئات الحكومية.
من جانبهم، أكد ممثلو الوزارات والهيئات الحكومية مواصلة الإسناد للقيادة وللحكومة، بما يؤسس لاستراتيجية وطنية للتحديات الماثلة في الطريق.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق