اغلاق

الديمقراطية وفتح تحييان ذكرى استشهاد عمر القاسم بالقدس

من أحمد جلاجل- بدعوة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعائلة الشهيد عمر القاسم ، وبالشراكة مع حركة فتح - اقليم القدس ، تم احياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد


صور من الصحفي أحمد جلاجل

عمر القاسم " مانديلا فلسطين " ، بحضور عطوفة محافظ القدس عدنان غيث ، والعديد من الشخصيات الوطنية من هيئة العمل الوطني واعضاء وكوادر الجبهة الديمقراطية وحركة فتح اقليم القدس .
وتم تنظيم وقفة على مقبرة الشهيد في باب الاسباط وتم خلالها وضع الاكاليل من الورود ، والقى محافظ القدس غيث كلمة عبر من خلالها عن "اهمية التمسك بالوحدة الوطنية لمجابهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية وتحديدا صفقة القرن مؤكدا على اهمية الشراكة في احياء ذكرى القادة العظماء فبالامس القريب تم احياء ذكرى الشهيد فيصل الحسيني واليوم نحيي ذكرى الرفيق عمر القاسم "، مؤكدا على "ان ذلك واجبا على كل القوى الفلسطينية ، اما الرفيق هاني العيساوي فقد القى كلمة عبر من خلالها على اهمية العمل بسيرة الرفيق القاسم الذي كان قائدا ونبراسا  للحركة الاسيرة وخاصة بعد تبادل عام 85 فقد كان متمسكا بوحدة الحركة الاسيرة وتميز بصفاته الانسانية ، ومن جانب اخر تحدث شقيق الشهيد الرفيق علي القاسم بكلمة عبر من خلالها على اهميية دور الشهيد خلال حرب عام 1967 عندما كان هو والقائد الفقيد صبحي غوشة  يجمعان جثث شهداء الجيش الاردني والمقاومين من الفلسطينين ، ليطارد في الشتات ويعود مع رفاقه في عملية عسكرية ليصبح اسيرا ثم شهيدا، معبراً عن تمنياته بالحرية لجميع الاسرى" .
والقى شادي مطور امين سر اقليم فتح بالقدس كلمة عبر من خلالها عن "اهمية احياء ذكرى جميع الشهداء القادة  ومعبرا عن تمسكه بالوحدة الوطنية، وبعدها وتوجه المشاركون لوضع أكاليل الزهور  على ضريح الشهداء  جنود معركة القدس في حرب ١٩٦٧ " .


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق