اغلاق

مركز شمس ينظم جلسة استماع لجهاز الشرطة في رام الله

رام الله : نظم مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية " شمس" جلسة استماع لجهاز الشرطة حول الحق التجمع السلمي ، شارك فيها عدد من الإعلاميين والإعلاميات ،


صورة مركز شمس

 وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني،  وبحضور كل من العميد ردينة بني عودة مدير إدارة المظالم وحقوق الإنسان في الشرطة ، والعقيد لؤي ارزيقات الناطق الرسمي بلسان الشرطة من أجل الرد على أسئلة الحضور  واستفساراتهم.
وافتتح الجلسة الإعلامي أدهم مناصرة مرحباً بالحضور ومؤكداً على أهمية الجلسة، باعتبارها شكل من أشكال الشفافية وجسر الفجوة بين مؤسسات المجتمع المدني وجهاز الشرطة .
بدوره ، ذكر العميد ردينة بني عودة مدير إدارة المظالم وحقوق الإنسان في الشرطة أن جهاز الشرطة الفلسطينية على علاقة وطيدة مع كثير من المؤسسات، وله مشاركات كثيرة في مواقع مختلفة وورش العمل، مضيفاً أن الهدف من التجمعات السلمية هو بناء العلاقة والثقة ما بين مؤسسات المجتمع المدني من جانب، ومن جانب آخر التنظيم وكيف يمكن تطوير هذه الثقة حتى تصبح مفهوم لدى المواطن ولدى عناصر الشرطة.
من جهته العقيد لؤي ارزيقات الناطق الرسمي بلسان الشرطة قال :" أن موضوع التجمع السلمي موضوع مهم جداً، للجميع الحق في الاعتصام والتجمع السلمي، والتجمع السلمي يصبح غير سلمي ويحق للأمن أن يتدخل هو في حال خرج هذا التجمع عن إطاره السلمي وبدأ بالفوضى والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة" .
وتركزت مداخلات الجمهور حول المواقف والتجارب الشخصية التي تعرضوا لها أثناء ممارستهم للحق في التجمع السلمي سواء مباشرة أو لمعارفهم، مركزين على عدد من الحالات التي مثلت انتهاكات واضحة من قبل جهاز الشرطة لهذا الحق، ووجهوا بدورهم  بعض من الانتقادات التساؤلات لجهاز الشرطة تمثلت حول الموقف القانوني في حال هوجم المتجمعين من عناصر أمنية بالزي المدني وكيفية التعامل معهم ، الغطاء السياسي الذي يتم منحه لقمع التجمعات السلمية.
وفي نهاية الجلسة أوصى المشاركون بضرورة احترام الحق في التجمع السلمي ، وبضرورة مواءمة التشريعات الفلسطينية مع اتفاقيات حقوق الإنسان ، وبتعديل اللائحة التنفيذية لقانون الاجتماعات العامة رقم (12) لسنة 1998 ، توسعة نطاق نشر المعلومات بحيث يشمل العقوبات بما يحقق الردع الخاص والعام، وأيضاً نشر المعلومات بما يكفي للتحقق من مدى تنفيذ توصيات لجان التحقيق، والعمل على تطبيقها، انفتاح الشرطة بشكل أكبر على مؤسسات المجتمع المدني وتعزيز الشراكة معها ، والشراكة من مؤسسات المجتمع المدني في توعية الشرطة وتثقيفها ، وعدم الاعتداء على المواطنين .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق