اغلاق

مدير البركة التي وقع فيها ‘شجار الكراسي‘ :‘كيف تتوقع أن يتصرف شخص لا قانون ولا نظام في قريته ؟‘

قال شمشون حين ،مدير عام بركة السباحة " يميت 2000 " في حولون، التي وقع فيها يوم السبت الأخير شجار بين عدد من الشباب العرب المحتفلين بعيد الفطر،


صورة للتوضيح فقط - تصوير موقع بانيت

وبين رجال أمن في البركة " أن أحدا ما يجب أن ياخذ الأمور بجدية ويضع حدا لأعمال الشغب المتكررة ، فهذه الأحداث تتكرر في أكثر من مكان استجمام في كل أنحاء البلاد ".
وأضاف حين في حديث مع وسائل اعلام عبرية :" الشجار وقع في يوم يحتفل فيه أبناء الوسط (الوسط العربي – المحرر ) فكيف تتوقع منهم أن يتصرفوا اذا ليس لديهم قانون ونظام في القرية؟ يقتلون، يتصرفون بتهوّر ويخالفون القانون . الواحد منهم ياتي الينا ويتصرف بناء على ذلك . هكذا يتصرف في البحر والفندق وفي كل مكان آخر . للاسف لا يوجد ردع في الدولة، ويجب فرض أحكام قاسية على من يتصرف مثل هذا التصرف ".
وأوضح حين " ان مشكلة العنف والتخريب لا تقتصر على جمهور دون غيره، وقد شاهدنا كيف تصرف مخالفون للقانون من الوسط اليهودي في شاطئ البحر ومخالفون للقانون من اليهود المتدينيين ".
جدير بالذكر أن توثيقا للشجار انتشر بسرعة كبيرة عبر تطبيقات الرسائل في الهواتف النقالة، حيث يظهر في الفيديو أشخاص يضربون الحراس بالكراسي، ويظهر أحد الحراس وهو ملقى على الارض وقد سقط منه مسدسه .
وشرح حين أسباب الشجار قائلا : " حاول شابان الدخول لمنطقة " الجاكوزي " بدون الحصول على اذن ، وقد أخرجهم أحد الحراس من المكان، فتدخل أصداقؤهم ، ووقع شجار حيث وصل الى المكان حراس آخرون ورجال شرطة، وقد تم اعتقال أحد الضالعين بالشجار، فيما ستتم معالجة أمر الاخرين وفقا لتوثيق الفيديو ".
كما قال حين " ان المسدس الذي ظهر وقد سقط من الحارس هو مسدس غاز وان الحارس لم يستعمله  " . وأشار حين " الى ان خطأ الحراس كان انهم لم يتعاملوا ضد الضالعين بالشجار كمجموعة واحدة ". كما قال حين " أن الدولة يجب ان تسجن الضالعين بالشجار وان تفرض عليهم مخالفة مالية باهظة كي تردع الاخرين ".

" اعتقال مشتبه من القدس "
وكانت الشرطة قد ذكرت في بيان صحفي يوم السبت " ان الشجار تخلله القاء الكراسي ، حيث لم يستمع الضالعون فيه الى طلبات حراس الأمن بايقاف الشجار " .
وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن مصادر شرطية ان أفراد الشرطة الذين وصلوا الى المكان قاموا باعتقال قاصر (17 عاما ) من القدس ، والذي كان من بين ملقيْ الكراسي ، وفتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الشجار .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق