اغلاق

المدرسة الثانوية حرفيش تكرّم المرحومة سليمة مراد _خير الدّين

" وقفة وفاء " هو عنوان أمسية التّكريم التي أقامتها المدرسة الثانوية حرفيش لروح الفقيدة الراحلة " سليمة مراد _خير الدّين" في اجواء من الحزن والاسى وذرف الدّموع.


صور من المدرسة

افتتحت الأمسية المعلّمة ذكاء حيحي، حيث استهلت الأمسية بالذّكر الحميد على يد المشايخ الاجلّاء.
عملت المعلّمة سليمة في المدرسة الثّانويّة كمدرّسة للرياضيات، وكانت تتمتّع باخلاق عالية، فعرفت بلسانها الدافئ، صبرها، وسعة الافق لديها، اتّسمت بالحكمة والعطاء إلى أبعد الحدود.

كلمات مؤثرة
تخلّل الامسية كلمات عديدة مؤثرة، الاستاذ وحيد غضبان مدير المرحلة الإعداديّة، السيّد رفيق مرعي رئيس المجلس المحلّي، السّيّد كميل أبو دولة مفتش المدرسة، وكلّهم أثنوا على الصّفات الحميدة الّتي ميّزت المرحومة.
رحبّ الأستاذ هشام بدر مدير المدرسة الشّاملة في كلمته بالحضور، ونقل عبارات المواساة والرضى لعائلتها واقربائها وزملائها، وشكر المجلس المحليّ على عطائه السّخيّ لإنجاح الأمسية وافتتاح "المركز لتعليم الرّياضيات على اسم المرحومة سليمة" بحيث يحاكي هذا المركز مراكز التّعليم المتقدّمة.
كما وشكر في كلمته عائلتي مراد وخير الدّين على تبرعهما لدعم فريق العدّائين في المدرسة، الّذين جابوا شوارع فيينا رافعين اسم المرحومة عاليا بقيادة مدرّبهم الاستاذ إياد سلامة، كما وتبرعا بمكبّر للصّوت بتقنيّة عالية، ووزعا في آخر الامسية كتابا لكلّ عامل ومعلّم في المدرسة.
ألقى الأستاذ امل فارس قصيدة من تأليف الزّجال خريج المدرسة سمير زياد فارس أثرت في نفوس السّامعين.
وبالاصالة عن عائلة مراد ، القى السّيّد وسيم مراد شقيق المرحومة كلمته تحدّث فيها عن سليمة الاخت، الابنة، الصّديقة، الزّوجة، الزّميلة والإنسانة. وشكر كلّ من عمل على إنجاح هذه الامسية.
السّيّد خير الدّين خير الدّين زوج المرحومة شارك في كلمته مودّعا رفيقة دربه، وأمّ طفليه، وتعهد امام الله أن يسير على نهجها وخطاها.
ونيابة عن الزّملاء والزّميلات شاركت المعلمتان هناء ناصر وميرفت قسيس بكلمتهما ، حيث أرسلتا للمرحومة السّلام وتضرعتا أن تنام بسلام. وعن طلّاب وطالبات صفها " الثّاني عشر ب" القت الطّالبتان سارة شمندي وميرا فارس كلمتهما ودّعا فيها مربيتهما الشّفوق.
عرض في الامسية ألبوم اعدّه طاقم التّكريم حوى صورا من الذّكرى وكلمات رثاء وتأبين، وتمّ إهداء نسخة منه لكلّ من عائلتي الفقيدة.
واختتمت الأمسية بعرض فيلم خاص تمّ إعداده وإخراجه تكريما لروح الفقيدة.

افتتاح مركز تعليم الرّياضيات على اسم المرحومة
ومسك الختام كان بدعوة الحاضرين لإزاحة السّتار عن اللافتة لافتتاح مركز تعليم الرّياضيات على اسم المرحومة.
وقد تجوّل المدعوون في المركز برفقة الزّملاء والزّميلات.
المدرسة بدورها شكرت كلّ من عمل على إنجاح هذه الامسية، وعلى افتتاح المركز من مجلس محلي، وعمال، وسكرتارية، وإدارة، ومعلمين ومعلّمات، ولا يفوتنا ذكر افراد طاقم التّكريم، المعلمين على التّوالي: رضا مراد، كميل سعد( مدير الانتاج)، وطفة فارس، غادة شنّان، حلوة خير الدّين، ايناس دكور.
كما وشكرت فريق التّصوير من فرع الإعلام من الحادي عشر د الطلاب: نسب بدر، سري عامر وريّان مرعي.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق