اغلاق

وسط مطالب بإلغاء زيارته : رئيس بلدية الناصرة يزور جبل القفزة استعدادا لاستقبال ‘جوشوا‘

قام رئيس بلدية الناصرة ، علي سلام ، اليوم الأربعاء ، بزيارة الى جبل القفرة ، حيث تجري أعمال التحضير والاستعداد لاستقبال الراهب "تي بي جوشوا" . وقد شوهد رئيس

 


البلدية في المكان مع عدد من رجال الدين وآخرين .
وتثير هذه الزيارة تحفظا كبيرا في أوساط أحزاب سياسيّة ، دعت رئيس بلدية الناصرة الى التراجع عن استقبال الراهب وإلغاء برنامج زيارته للمدينة .
وقد طالبت كتلة الجبهة في بلدية الناصرة، في وقت سابق ، رئيس البلدية " بنشر كافة تفاصيل "الاتفاق" مع  مدعي النبوة، ليسيطر على مدرّج جبل القفزة البلدية على مدى يومين ، في نهاية الشهر الجاري، ليقيم مهرجانات الدجل تحت غطاء ديني زائف، وهو مدّعي النبوّة، ومحظور الدخول في اكثر من دولة في العالم " . بحسب ما جاء في بيان عممه حزب الجبهة  .
وقالت الجبهة والحزب وكتلة الجبهة البلدية، في البيان :" إن أهالي الناصرة صُدموا من إعلان الدجال النيجيري جوشوا،"  أنه سيقيم مهرجانا يستمر على مدى يومين في مدرج جبل القفزة البلدي. " وهو شخص تحوم حوله سلسلة من قضايا الغش وروايات الدجل، وأولها أنه يدّعي النبوة، وعند هذه النقطة بالذات تنتهي كل علاقة له بالدين المسيحي وكل دين سماوي ".

الجبهة : " جوشوا متورّط بقضايا غش وخداع حسب الانباء العالميّة "
وأضاف البيان : " كما أن من دجله أنه مكث في رحم أمه 15 شهرا. وينظم مهرجانات، بزعم أنه يُخرج الشياطين ويشفي المرضى، في حين تقول الأنباء العالمية، أنه متورط بقضايا غش وخداع، وأنه محظور دخوله إلى أكثر من دولة مثل الكاميرون ".
وقال البيان :" إننا من باب المسؤولية، لن نستند الى ما يتم تداوله في شبكات التواصل، بشأن عمق العلاقة بين البلدية والدجال جوشوا، ولكن من بينها أنه ستكون له إقامة دائمة في المدينة. ومن حق أهالي الناصرة، وجماهيرنا العربية عامة، أن تعرف الحقيقة، كل الحقيقة، مستندة الى وثائق ".
وقال الحزب والجبهة :" إننا نضم صوتنا الى أصوات الجماهير الواسعة التي تطالب بإلغاء هذا المهرجان، وإنقاذ الناصرة من ورطة تمس بهيبتها الدينية والتاريخية والوطنية. كما ندعو أهل الناصرة وجماهير شعبنا لمقاطعة الدجال كليا ". الى هنا نص البيان .

التجمع الوطني الديمقراطي : "تشويه لمكانة الناصرة واستغلال مواردها ومكانتها الدينية"
من ناحية اخرى ، دان التجمّع الوطني الديمقراطي في الناصرة ، في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، ما وصفه بـ " تشويه مكانة الناصرة واستغلال مواردها ومكانتها الدينية ، والتاريخية لمن تستعمله إسرائيل لتسويق مكانتها سياحيا وسياسيا  ، وذلك بعد قرار بلدية الناصرة استقبال الداعية النيجيري المسمى تي. بي. جوشوا، ومنحه مدرج القفزة من أجل إلقاء "دروسه وخطبه" فيه " . حسب ما جاء في البيان .
وأضاف البيان: " إن موقف التجمّع الوطني الديمقراطي لا ينبع من رفض إقامة مناسبات دينيّة، إنما من رفض منح مساحة لتبييض وجه إسرائيل، ومن رفض فتح أبواب الناصرة لمن يتنكر لمكانتها التاريخية والوطنية، ولمن يوافق أن تستعمله إسرائيل كجزء من ماكينتها الدعائية".

" نطالب رئيس بلدية الناصرة بإلغاء المهرجان "
وتابع البيان : " بناء على ذلك يطالب التجمع الوطني الديمقراطي رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام ، إلغاء هذا المهرجان فورًا، ومنع تأجير المدرج لمناسبات لا تحظى بالتفاف أهالي الناصرة وتخترق الإجماع الوطني، كما تتوجه إلى أعضاء البلدية بضرورة التصدّي والعمل الفعال ضد هذه التوجهات من داخل المجلس البلدي.
كما يدعو التجمع أهالي الناصرة والمنطقة إلى مقاطعة هذا الدجّال والمشعوذ المليونير، ومقاطعة كل من يغلّف تجارته أو سياساته الداعمة للصهيونية باسم الدين أو باسم دعم الناصرة ". الى هنا نص البيان

تعقيب بلدية الناصرة
هذا وحاول مراسل موقع بانيت مرارا وتكرارا الحصول على تعقيب بلدية الناصرة ، حول هذه القضية ، الا انه لم يتسنّ له ذلك . وفي حال صدر رد عن البلدية بهذا الشأن فسيعرض له موقع بانيت بالسرعة الممكنة .



تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق