اغلاق

بأجواء ملؤها الفرح : مدرسة البطوف الثانوية في عرابة تحتفل بتخريج طلابها

بأجواء مفعمة بالمحبة والتألّق والفرح ، احتفلت مدرسة البطوف الثانوية ، بتخريج كوكبة جديدة من طلابها الذين بلغ عددهم 206 طلّاب. حضر الحفل المئات من


مجموعة صور خلال احتفال مدرسة البطوف الثانوية - صور من المدرسة
 

الاهالي والضيّوف الكرام واعضاء لجنة اولياء الامور ورئيس البلدية عمر واكد نصّار واعضاء البلديّة ومدراء مدارس ورجال تربية وتعليم.
تولّى عرافة الاحتفال الطالبان وطن ماضي ومحمد نصّار.
بعد استقبال الخريجين ومربيهم ، افتتح مدير المدرسة  الاستاذ سمير نصّار الحفل بكلمته التي هنّأ من خلالها الخريجين وحثّهم على متابعة المسير في دروب العلم والعمل وخدمة المجتمع. كما وعرض انجازات المدرسة العديدة وأثنى على الطاقم التربويّ الذي يسعى بجدّ نحو التميّز. ثمّ تلته كلمة رئيس البلديّة الذي أكّد على اهمية العلم عامّة ولمجتمعنا العربيّ خاصّة وأثنى على مدرسة البطوف وانجازاتها المشرّفة. والقى الدكتور أنور ياسين كلمته عن لجنة اولياء أمور المدرسة.
تخلّل الحفل فقرة فنيّة قدّمتها الطالبة ريمة خوري بمرافقة الطالب أمجد خطبا والاستاذ حسام دراوشة.
وفقرة دبكة شعبيّة قدمتها فرقة دبكة الكشاف البلدي - مركز محمود درويش ومدربته دارين كناعنة،  وعن الخريجين القت  الخريجة ربى نعامنة كلمة الخرجين.

ضيفة الشرف الدكتورة ناديا بدارنة

تزيّن الحفل بحضور ضيفة الشرف الدكتورة ناديا بدارنة التي قامت المدرسة بتكريمها كشخصية تفخر بها عرابة لما حققته من انجازات في دروب العلم وقامت السيّدة ناديا بدارنة بدورها بالتحّدث عن مسيرتها التعليميّة التي أصرت على خوضها رغم الظروف الصعبة حتى حصلت على اللقب الثالث.
وفي فقرة بعنوان "خطوات نحو التميّز" القى الطالب احمد نجّار خطابه حول العزيمة والاصرار للوصول الى الهدف وعدم التوقف عن المضيّ قدمًا في طريق التنوّر والتعلّم وتحقيق الذات.
واختُتم الاحتفال بتوزيع الشهادات على الخريجين.
وقدمت المدرسة " جزيل الشكر والعرفان لكلّ من ساهم في انجاح هذا الحفل" ،  وتمنت للخريجين دوام التألّق والنجاح. وشكرت ايضا فرع الاعلام بمرافقة الاستاذ علي نصار والاستاذ اسماعيل نعامنة على مجهودهم الذي بذلوه في تغطية الحفل ". (
حنان ماضي نعامنة - فرع الاعلام في مدرسة البطوف ).

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق