اغلاق

لإسعاد زوجته.. أنفق 35000 إسترليني في عامين لتحويل حديقته إلى جنة استوائية

قضى زوج عامين من عمره وأنفق 35000 جنيه إسترليني، في تحويل حديقته إلى جنة استوائية من أجل إسعاد زوجته التي لم يستطع أخذها في إجازة، وذلك بالرغم


صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-aristotoo

من أنه لم يسبق له أن زرع حدائق.
وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية فإن عامل البناء كريس لودج، البالغ من العمر 44 عامًا، وزوجته شارون لودج، البالغة من العمر 45 عامًا، لم يتمكنا من الذهاب في عطلة منذ 6 سنوات، حيث إنهما مشغولان برعاية كلبهما المعاق ديس، والبالغ من العمر 9 سنوات، كما أن لهما عملهما الخاص.
رغب الزوجان في قضاء عطلة سويا، لكنهما لم يتمكنا من ذلك، ولذا قرر كريس عام 2017 إحضار مكان العطلة إليهما، وذلك بتحويل حديقتهما الخلفية إلى أرض استوائية.
وبالرغم من أن كريس ليس لديه أي خبرة في زراعة الحدائق لكن النتائج التي وصل إليها خلال عامين كانت مذهلة، فكان يقضي عطلته الأسبوعية ومساء كل ليلة في بناء كوخ خشبي وجسر خشبي يوصل إلى الكوخ، إضافة إلى زراعة الحشائش وأشجار النخيل والموز.
وقال كريس إنه لم يكن من السهل عليهما إنفاق 35000 جنيه إسترليني في فكرته ولكن كل قرش وكل ساعة عمل قضاها به كانت تستحق.
وأضاف أنه وزوجته يحبان العطلات لكن لديهما عملهما الذي لا يمكنهما تركه، ولذا اشتعلت فكرة الحديقة في رأسه وأصبح مجنونًا بها، فكان يكافح من أجل إيجاد الوقت لإقامتها وتعويض الست سنوات التي لم يتمكنا خلالها من الذهاب إلى عطلة.
وأضاف أنه أحضر العطلة إليه هو وزوجته، فأصبح بإمكانهما الهروب إلى جنتهما الأستوائية، فيمكنهما النزول إلى الكوخ وتناول كوكتيل أو لاتيه أو الاسترخاء به، وخلال تواجده به يشعر كما لو كان على جانب آخر من العالم، وليس في حديقة منزله ببريطانيا.
وتابع أنه يريد أن تكون حديقته مكانًا يحضر إليه أصدقاؤه عندما يمرون بيوم سيئ، فهو يحب عمل أشياء تجعل من حوله يشعرون بالسعادة، وترسم ابتسامة على وجوههم، وهذا الأمر أخذ منه الكثير من المال والوقت ولكنه يستحق كل هذا العناء.
ولفت إلى أنه عاش في منزله هذا 15 عامًا قبل أن يقرر تحويل حديقته إلى جنة استوائية، فكان هناك شجرة الصفصاف، وقضى ساعات طويلة في البحث عن النباتات الاستوائية التي يمكن أن تصمد أمام الطقس البريطاني، واستخدم مقاطع الفيديو التعليمية من على الإنترنت لمساعدته في زراعتها.
وأوضح أن شجرة الصفصاف الموجودة في حديقته هي التي ألهمته هذه الفكرة، فالطريقة التي تتدلى بها جعلتها تبدو وكأنها في غابة مطيرة، ولذا بدأ البحث عن النباتات الاستوائية وزراعتها في حديقته.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق