اغلاق

مدرسة وادي النسور في أم الفحم تخرج الفوج الـ 24 من طلابها

قام طاقم التَّربية الاجتماعيَّة وطاقم الإدارة ومُرَكِّز طبقة التَّواسع الأستاذ إبراهيم جبارين في مدرسة وادي النُّسور – أم الفحم بتنظيم حفل تخرّج مهيب لفوج الصُّفوف التَّاسعة،


صور من صفوت قبلاوي مُركِّز المبادرات والمشاريع التّربويّة

حيث استهل الاحتفال بخير الكلام تلاوة عطرة من الذكر الحكيم، تلتها كلمة مُدير المَدرسة الأستاذ محمد خالد جبارين الَّذي هنَّأ الخرِّيجين، وأوصاهم أن يكونوا دائمًا قادة مبدعين ذوي إنجازات ونجاحات مُمُيَّزة في كافة ميادين الحياة، وكذلك بضرورة تحقيق الإنجازات العِلميَّة والتَّربويَّة، والحفاظ على العلاقات الأخويَّة، وتعزيز قيم التَّسامح والانتماء للمدينة الغاليَة أم الفحم .
كما أوصاهم أيضًا أن يكونوا سُحبًا مُثقلة تنثرُ الخير والورود. وأشاد بالتَّنظيم المُميَّز، وشَكَرَ كُلَّ من ساهم بتنظيم الاحتفال، وخَصَّ بالشُّكر طاقم التَّربية الاجتماعيَّة: المُعلِّمة إسراء محاميد، المُعلِّمة سائدة عبَّاسي، المُعلِّمة سهام زيد والطَّاقم الإداري. ثُمَّ كانت فقرة فنِّيَة قدَّمها الفنَّان حسام جبارين، وبعدها كلمة رئيس لجنة الآباء المحامي محمود خلدون جبارين. وأبدعت جوقة المَدرسة بإشراف الأستاذ نزار جبارين بوصلاتها الغنائيَّة، وألقى مُركِّزة الطَّبقة الأستاذ إبراهيم جبارين كلمة عدَّدَ فيها إنجازات الخرِّيجين العِلميَّة والتَّربويِّة.
وبعدها تمَّ استقبال ضيفة الحَفل الفنَّانة علا اسحق يرافقها الفنَّان يعقوب حيث قدَّما حواريَّة كوميديَّة هادفة. وشارك العديد من طلَّاب المَدرسة بإبداعاتهم ومواهبهم، حيث قدَّمت الطَّالبة بيسان محمد خضر أغنية أبناء صَفِّي، تلاها قصيدة مُعبِّرة من الطَّالبة أسيمة، ثُمَّ مسرحيَّة رائعة عن التَّعليم والمُعلِّمين من تأليف المُعلِّمة رجاء محاجنة  قدَّمتها الطالبتان أسيمة وجَنَّة. واختتم الاحتفال بفقرة تسليم العَلَم وتكريم الطُّلَّاب المتفوِّقين، تلاها توزيع شهادات الإنهاء والهدايا على الخريجين .

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق