اغلاق

‘أربعة X أربعة‘.. سيارات أوروبية تضغط بقوة على ملوك التجميع المحلي

في ظل المنافسة المستمرة بين الشركات ووكلاء العلامات التجارية في مصر وموجات التخفيض المتواصلة، أصبحت العديد من السيارات الأوروبية تقدم بأسعار تنافسية تتقارب إن لم تكن أرخص

 
الصورة لتوضيح فقط iStock-Rostislav_Sedlacek

من نظائرها الآسيوية والأمريكية سواء المستوردة أو المجمعة محليًا.
ومع انطلاق عام 2019 الجاري ونفاذ العمل بإعفاء السيارات الواردة من دول الاتحاد الأوروبي كليًا من الرسوم الجمركية، باتت السيارات الأوروبية تشكل ضغطًا كبيرًا على المشتغلين في قطاع التجميع والتوزيع المحلي.
وفي قطاع سيارات الركوب "الملاكي" وبخاصة السيدان، يواصل عدد من الطرازات التي تحمل شعار علامات تجارية أوروبية السحب من أرصدة السيارات المجمعة محليًا، ذلك بم تقدمه من إمكانيات وتقنيات متطورة بأسعار تكاد تماثل المحلي.
وأظهرت البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" لمبيعات شهر أبريل الماضي، دخول عدد من السيارات الأوروبية قائمة السيارات الأكثر مبيعًا لم يكن لها تواجد ملموس سابقًا ومنها فيات تيبو وبيجو 301.
وبالرغم من النشاط الواضح للسيارات ذات المنشأ الأوروبي، لا تزال السيارات المحلية التي سيطرت طوال سنوات على قائمة السيارات الأكثر بيعًا مثل نيسان صني وشيفرولية أفيو وغيرهما تحافظ على مكانتها ولكن تحت ضغط مستورد من المستورد.

تريد نشر صور سياراتك او سيارات من العالم في موقع بانيت في زاوية السيارات او زاوية "سيارتي" ابعث الصور على البريد الالكتروني التالي:
 panet@panet.co.il




لدخول زاوية السيارات اضغط هنا

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق