اغلاق

بسدادات أذن ورسالة رضيع.. أم تعتذر مقدمًا عن بكاء طفلها على الطائرة

لا أحد يحب الجلوس بجوار طفل يبكي على متن رحلة طيران، ولكن بصفتك أحد الوالدين، فغالباً لا يمكنك فعل شيء حيال ذلك، ولكن على عكس الشائع، لجأت إحدى الأمهات


الصورة للتوضيح فقط ، iStock-guvendemir1

إلى حيلة ذكية حيث وزعت 200 كيس على زملائها الركاب لاستخدامها في حال بكاء ابنها.
وتقول صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن الأم التي لم يتم الكشف على هويتها اصطحبت طفلها جونيو، في رحلة من سيول بكوريا الجنوبية إلى سان فرانسيسكو، ووزعت أكياسًا تحتوي على الحلوى وسدادات الأذن تستخدم في حال بدأ رضيعها في البكاء.
ونشرت الراكبة ديف كورونا، صور أحد الأكياس، وتقول المذكرة الموضوعة بالكيس: “مرحباً، أنا جونيو، وعمري 4 شهور واليوم سأذهب إلى الولايات المتحدة مع أمي وجدتي لرؤية خالتي، أنا متوتر قليلاً لأن هذه هي رحلتي الأولى في حياتي، مما يعني أنني قد أبكي أو أحدث ضجة كبيرة، سأحاول أن أكون هادئًا، على الرغم من أني لا أستطيع تقديم أي وعود، يرجى المعذرة”، وتضيف المذكرة: “لذا أعدت أمي كيساً صغيرًا من أجلك! إنه يحتوي على بعض الحلوى وسدادات الأذن، الرجاء استخدامه عندما يكون الصخب عاليًا بسببي، استمتع برحلتي، شكراً لك”.
وتداول رواد الانترنت على الفور ما حدث حيث علق الناس: “يا لها من فكرة عظيمة”، وكتبت إحدى الأمهات: “القدرة على تجميع 200 كيس هو أمر مثير للإعجاب”، لكن آخرين قالوا إنه من “المحزن” أن تشعر الأم بأنها مضطرة لفعل هذا، وقالت أخرى: “كانت تلك لفتة لطيفة، لكنني أعتقد أنه على الناس أن يكونوا أكثر تفهماً على الرحلات الجوية ولا الوالدين وأطفالهم يشعرون بأنهم غير مرحب بهم في الرحلات الجوية..كنا جميعنا أطفال في مرحلة من الحياة”.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق