اغلاق

القسم العربي في كلية دافيد يلين بالقدس يحتفل بتخريج فوجه الـ 104

احتفل القسم العربي بكلية دافيد يلين لتأهيل المعلمين في القدس ، بتخريج الفوج الرابع بعد المائة، بحفل بهيج جمع الاهل والطلبة الخريجين والأساتذة من المعلمين


صور من حلواني للإنتاج الفني

تحت سقف واحد في جنبات الكلية.
افتُتح الحفل بابتسامات الحضور التي تزامنت مع دخول الخريجين قاعة تسلمهم رايتهم العلمية، يتقدمهم رئيس القسم العربي في الكلية الدكتور ياسر صندوقة، مستهلا الحفل بكلمة ترحيبية ورسائل تهنئة مختتما خطابه بوصايا تربوية تنموية قدمها للخريجين.
هذا وأشرف كل من الاستاذين د. رولا الكرد- بدارنة و د. عبد الرحمن الخوجا على عرافة الحفل، الذين بدورهم دعوا الطالبة ندين زياد لتوجه كلمة باسم زملائها من الطلبة المعلمين والخريجين.
وقد تخلل الحفل إسدال الستار عن العدد الحادي عشر لمجلة الكرمة كحدث تربوي طيبٍ تناغم وتسلم المتميزين من الطلاب شهادات تفوقهم.
شهد الحفل فقرتين ابداعيتين مؤثرتين قدمهما طلابٌ ذوو احتياجات خاصة؛ الأولى غنائية، أشرفت عليها مدرسة البسمة، تبعتها أخرى من وحي الفلوكلور الشعبي قدمها طلاب مدرسة افاق للتعليم الخاص.
واختُتم الحفل بتكريم شخصيات تربوية اعتبارية، ارتأى القسم العربي في الكلية بواجب التقدير لهم على ما تركوه من بصمات إيجابية في درب طلبة العلم، وهم الدكتورة خنساء ذياب، الأستاذ عادل غيت، وبروفيسور حافا جاي، ليصعد الطلاب من بعدها، مصافحين اساتذتهم على خشبة المسرح، معانقين شهادات تخرجهم بعد أربع سنوات انتهت عند تلك اللحظات.


لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق