اغلاق

بعد أن هاجمه منذ 24 عاما.. لا تزال أسنان القرش في قدمه!

24 عامًا مرت على الهجوم الذي تعرض له جيف ويكلي البالغ (46 عامًا) من قبل إحدى أسماك القرش، وعلى الرغم من ذلك لا تزال أجزاء من سن القرش عالقة في قدمه،


الصورة للتوضيح فقط iStock-tuaindeed

ليس هذا فحسب بل وتحمل الحمض النووي لمهاجمه.
وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن جيف المقيم في فلوريدا، لاحظ في صيف 2018 انتفاخًا يشبه الفقاعات على قدمه، لكنه تجاهل هذا الانتفاخ الذي استمر في النمو، وعندما ذهب إلى الطبيب وقام بفتحه عثر على جزء من أسنان سمكة قرش كانت قد هاجمته أثناء تنزهه على الشاطئ في عام 1994.
أجرى الأطباء اختبار الحمض النووي على السن وتبين أنها لقرش، ففكر جيف في تحويل السن إلى قلادة صغيرة، لكنه قرر إرسالها إلى مركز أبحاث القرش في فلوريدا.
وقال جيف: “كنت متحمسًا جدًا لتحديد هوية القرش لأنني كنت دائما فضوليا، كنت مترددًا في إرسال جزء السن إلى مركز الأبحاث لأنني اعتقدت لمدة دقيقة أنهم سيخبروني أنني قد تعرضت للعض من سمك الماكريل وهذا شيء مهين حقا”.
وأضاف أنه تبين أن اللدغة كانت لسمكة قرش من نوع Carcharhinus limbatus.
لم تكن النتيجة مفاجئة لجيف ولكها كانت مفاجئة لمدير مركز أبحاث القرش غافن نايلور، والذي كان مندهشا من أن يظل الحمض النووي موجودا في جزء السن رغم مرور ربع قرن على الواقعة، فكان من المفترض أن يتعرض للهجوم من قبل جهاز مناعة جيف.
وقال جيف إنه ما زال يذهب للصيد أسبوعيا بالرغم من تعرضه لهجوم القرش، وينظر لأسماك القرش كما لو كانت كلبا يهدده، موضحا أنه ليس لديه كراهية لأسماك القرش وليس لديه أي شعور بالانتقام تجاهها لأنها جزء من العالم.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق