اغلاق

لكم أطفالنا - قصة قصيرة عن الكذب

” في يوم من الأيام كان هناك فتى جميل يُدعى أحمد، كان من الطلاب النابغين وتربطه علاقة قوية جداً بوالدته، وفي أحد الأيام، ذهبت أسرة أحمد إلى الشاطئ


الصورة للتوضيح فقط تصوير: iStock-PeopleImages

من أجل قضاء العطلة الصيفية، والاستمتاع بنقاء الجو، ومياه البحر، وعندما رأى أحمد البحر فرح كثيراً، واستأذن من والدته ليسبح، وبالفعل سمحت له الأم، وبعد مرور فترة إذا بأحمد يصرخ وسيتنجد بمن حوله لينقذوه من الغرق، وعندما توجه شاب لإنقاذه ضحك أحمد كثيراً، وقال له إنه يُداعبهم ويمزح معهم، غضب الشاب من أحمد كثيراً، كما غضبت والدته، ونهته عن فعل ذلك، إلا أنه لم يستمع لحديثها، وكرر الأمر مراراً وتكراراً، وفي المرة الأخيرة كان أحمد يصرخ بشدة، ولكن لم ينتبه له أحد لعلمهم بكذبه وادعاءه إلا أن شاهده الناس يغرق بالفعل، فتوجه رجل قوي إلى أحمد وأنقذه من الغرق، وحمد الله على سلامته، حينها وجهت له والدته تحذير شديد اللهجة، وقالت له أرأيت عاقبة الكذب ؟، كنت ستدفع حياتك ثمناً للكذب، فعليك يا ولدي أن تؤمن بأن الكذب له عواقب وخيمة، والصدق منجاة لصاحبه، فلا تكذب ولو حتى على سبيل المرح والفكاهة، وتعهد أحمد بعدها أنه لن يكذب مرة أخرى”.

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق