اغلاق

المحكمة تقرّر تعويض عائلة العمور بعد منع أفرادها من دخول بركة في الجنوب قبل 4 سنوات

بعد ٤ سنوات من حادثة العنصرية التي عاشتها عائلة المحامي ياسر العمور من قرية كسيفة بالنقب، والمس بمشاعر أطفاله من خلال منعهم من دخول بركة السباحة في ،
Loading the player...


مدينة عراد القريبة وذلك في عطلة عيد الفطر السعيد، وبعد جلسات عديدة في أروقة المحاكم ، فقد أصدرت محكمة الصلح في بئر السبع اليوم، قرارا بتعويض عائلة العمور بمبلغ 49 ألف شيكل وكذلك مبلغ 7 آلاف شيكل للمحامي سامي ابو عايش الذي قام بتمثيل العائلة في هذه القضية .
  وجاء في قرار المحكمة انه تم إصدار القرار بتغريم إدارة البركة لكي تمنع ظواهر العنصرية في الأماكن العامة. وانها لن تسمح بعدم إدخال عائلة إلى بركة السباحة بسبب جنسيتهم.

" عنصريّة واضحة "
المحامي سامي ابو عايش قال  عن قرار الحكم : " اولا نحمد الله على كل شي، فقد قلنا منذ البداية ان منع إدخال عائلة المحامي ياسر العمور كان بسبب عنصرية واضحة وتحديدا بسبب لباس زوجته، لأنه لم يعجبهم تواجد العرب بشكل عام في البركة. بالتالي بعد إجراءات قانونية والتوجه للمحكمة وبعد متابعة الملف حتى النهاية، والتحقيق مع الموظفين في المحكمة ، فقد تم إصدار قرار بالتعويض وهو قرار  جيد . 
ويضيف المحامي ابو عايش: المهم في الموضوع هو إثبات بأن عدم إدخال عائلة المحامي ياسر العمور وعائلته إلى البركة كان لأسباب عنصرية . وأعتقد أن هذه رسالة لكل شخص كان في موقف مماثل وعليه أن يطالب بحقه والسبب بسيط اننا نتواجد في دولة قانون ويجب عدم التنازل عن حقنا في هذه الدولة وتحديدا في قضايا العنصرية والقانون سيأخذ مجراه في النهاية .

" النضال من أجل الحياة الكريمة "
أمّا المحامي ياسر العمور من كسيفه ، فقال بدوره : " الحديث يدور عن حادثة خلال عطلة عيد الفطر عام 2015، عندما توجهت انا وعائلتي إلى الكانتري كلاب في عراد وتم منعنا بشكل عنصري من الدخول بحجة اننا غرباء . وقد قمت بتوجيه رسالة إلى بلدية عراد ولكن لم نتلقى اي رد منهم حتى اليوم.  وبعدها توجهت إلى المحكمة عن طريق المحامي القدير سامي ابو عايش وصدر القرار اليوم الذي أثبت بدون أدنى شك أن هنالك كانت معاملة عنصرية اتجاه المواطنين من قرية كسيفة واتجاه العرب بشكل عام.  وهذه ليست الحادثة الأولى، ولكنها ممكن ان تكون الأولى في المحاكم .
  ويضيف العمور: الشعور اليوم هو فخر ويزيد من قوة اولادي وكل فرد في المجتمع بأن يناضل من أجل حقوقه.  نحن في دولة يجب أن نحترم القانون وان المؤسسات العامة هي أماكن للجميع ويجب أن يرتادها   بغض النظر عن قوميته أو جنسه أو دينه.  ومن هنا أتوجه للجميع بالنضال من أجل الحياه الكريمة والحصول على الحقوق الأساسية.


المحامي ياسر العمور - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


المحامي سامي ابو عايش


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق