اغلاق

خضعت لعملية إجهاض وظل الجنين على قيد الحياة.. كيف حدث ذلك؟

أصيبت سيدة بصدمة بالغة، بعدما خضعت لعملية إجهاض ثم اكتشفت أن الجنين مازال على قيد الحياة بعدما غادرت المستشفى بأسبوع واحد، بسبب خطأ طبي.

 
صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-noipornpan

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن السيدة تشو من مدينة شيان الصينية، وهي أم لطفلين، أجرى لها طبيب بأحد المستشفيات عملية إجهاض ثم غادرت المستشفى وذهبت لمنزلها، وهناك شعرت بعدم ارتياح فقررت الذهاب لمستشفى آخر بالقرب من منزلها، ليتبين بالفحص أن الجنين مازال على قيد الحياة.
وقالت “تشو”: “بعد عودتي للمنزل شعرت بعدم الارتياح لذلك قررت بعد أسبوع من العملية الذهاب لمستشفى آخر بالقرب من منزلي، وبعد الفحص قال لي الطبيب بأن الجنين مازال حيا”.
وأكدت الصحيفة أن “تشو” تعاني من تشوه خلقي في الرحم يسمى بـ”الحاجز الرحمي”، وهذا يعني أن الرحم مقسم لجزئين أيسر وأيمن، وادعت المرأة أن الجنين كان ينمو في الجزء الأيسر من رحمها، ولكن الطبيب أجرى عملية الإجهاض في الجزء الأيمن مما تسبب في عدم إجهاض الجنين.
وأوضحت الصحيفة، أن المستشفى تعهدت بإجراء عملية إجهاض مجانًا مرة أخرى للسيدة تشو، بعدما طالبتهم بدفع تعويض مالي معتبرة ذلك بأنه خطأ طبي.
وبيّنت الصحيفة، أن عمليات الإجهاض في الصين، تعد قانونية، وذلك منذ عام 1953، وتشير الإحصاءات أن 13 مليون عملية إجهاض تنفذ كل عام في الصين.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق