اغلاق

أطلق النار على زوجته ثم هرع بها للمستشفى جثة هامدة

سجلت كاميرات مستشفى بيثيسدا في البرازيل لحظة مفجعة لرجل يحمل زوجته إلى قسم الطوارئ بالمستشفى في محاولة لإنقاذ حياتها بعدما أطلق النار عليها في المنزل؛


صورة للتوضيح فقط ، تصوير: gorodenkoff-iStock

لكنها كانت بالفعل جثة هامدة عند وصولهما.
وذكر تقرير نشره موقع بريطاني، أن “ناثان تشافيس مارتينز “21 عامًا، المتهم بقتل زوجته “غابرييلا كاستيوديو سيلفا” 20 عامًا، مازال هاربًا والشرطة تبحث عنه، بعدما أوصل زوجته جثة هامدة إلى طوارئ مستشفى مدينة جوينفيل في ولاية سانتا كاترينا الجنوبية البرازيلية.
خلال وصل الرجل لتنبيه مكتب الاستقبال في المستشفى وخرج ليعود حاملا زوجته إلى قسم الطوارئ، حيث هرع الأطباء لإنقاذها لكنهم أعلنوا وفاتها بعد 20 دقيقة من محاولة إنعاشها؛ وكذلك أكدوا أنها فقدت حياتها بالفعل قبل وصولها إلى المستشفى.
وطبقًا لتحقيقات الشرطة، أصيبت المرأة بطلق ناري في صدرها، ويشتبه في زوجها الذي أوصلها إلى المستشفى واختفى وما زالت الشرطة تبحث عنه لاعتقاله.
وقال مدير المستشفى: “الأشخاص الذين كانوا هناك، حارس الأمن والموظفون، قالوا إن الرجل ذهب للحصول على الوثائق لتسجيلها في المستشفى لكنه لم يعد”، وقال المحقق المسؤول عن القضية: “ما لدينا حتى الآن هو أن شريكها أطلق النار عليها”.
وبحسب أقوال والدة المتهم للشرطة، فإنها سمعت صوت إطلاق الرصاصة في منزلها لكنها لم تر ابنها أو زوجته بعد ذلك.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق