اغلاق

الحاجة عايشة الطلقات من عرعرة النقب: ‘تبرع الأم لابنها طبيعي،أما حصولها على كليته فهو أمر آخر‘

لقاء مؤثر جدا عقد مؤخرا في مستشفى سوروكا في بئر السبع، بين الحاجة عايشة الطلقات وابنها الدكتور كمال الطلقات من عرعرة النقب، وبين طاقم مستشفى

 
تصوير المستشفى

سوروكا الذي رافق وأجرى عملية زراعة الكلية للحاجة عايشة ولابنها الدكتور كمال الذي تبرع بإحدى كليتيه لوالدته قبل شهر تقريبا .
 وكانت الحاجة عايشة الطلقات (70 عاما) ، قد عانت خلال السنة الأخيرة من فشل كلوي، وحالتها الصحية كانت تحتاج إلى زراعة كلية بشكل سريع، وبعد إجراء الفحوصات الطبية تبين بأن ابنها الدكتور كمال ملائم للتبرع لها بكلية.
هذا وأجرى العملية الجراحية ورافق الام وابنها، طاقم طبي برئاسة البروفيسور يوسف حبيب مدير القسم والدكتور بوريس روقتشوف مدير خدمة زراعة الأعضاء، والدكتورة البيره رومنيوك برفقة طاقم الأطباء الدكتور عبد ابو غنيم والدكتور عوز ياكير.
هذا وأجريت عملية زراعة الكلية في غرفة العمليات المجاورة للغرفة التي تواجد بها الابن، وأجرى العملية الدكتور عبد الرحمن ابو غنيم المختص في زراعة الأعضاء وطاقم غرفة العمليات .
وأضافت المصادر انه ومع انتهاء العمليات الجراحية للأم وابنها، تم تحويلهما للقسم وبعد أيام تم تحرير الاثنين للبيت، حيث تم تتويج العملية بالنجاح.

"ان يتبرع الابن لوالدته هو امر مختلف عن تبرع الام لابنها"
الدكتور كمال الطلقات  (ابو عرار) قال: "منذ اللحظة الأولى كان القرار بالتبرع للوالدة بالكلية . وتمت مرافقتنا من قبل طاقم المستشفى بمهنية عالية.  وانا كطبيب كنت على ثقة بأني في أيد أمينة مع طاقم المستشفى".
  من جانبها، قالت
الحاجة عايشة الطلقات : " أولا اشكر ابني الذي أنقذ حياتي . حيث انه واضح بشكل عام ان الام تتبرع لابنها، ولكن ان يتبرع الابن لوالدته فهو أمر آخر.  واشكر الطاقم الطبي في مستشفى سوروكا والدكتور عبد ابو غنيم  الذي رافقنا طيلة فترة العلاج" . 
  الدكتور عبد الرحمن ابو غنيم المختص في زراعة الأعضاء قال: "هنالك ازدياد كبير في نسبة التبرع بالأعضاء خلال السنوات الأخيرة.  وهنا نتحدث عن حالة مؤثرة وخاصة للمتبرع ووالدته والطاقم. ومهم التذكير ان نسبة النجاح كبيرة وهي حسب المتطلبات الدولية".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق